أثارت مشاركة الشابة الفلسطينية سما شوفاني في الموسم الخامس من النسخة الإسرائيلية من برنامج «ذا فويس» سخطاً عارماً على مواقع التواصل الإجتماعي قبل أسابيع. في المرحلة الأولى التي تحمل إسم «الصوت وبس» (أو Blind Auditions)، أدّت الصبية المولودة في عام 1999 أغنية «بالقلب خليني» للبنانية ماجدة الرومي، وسط تفاعل أعضاء لجنة التحكيم الخمسة (شلومي شابات، وأفراهام تل، وميري ميسيكا، وشلوميت مالكا، والفلسطينية نسرين قادري) الذين أداروا جميعهم الكراسي لها، معربين عن إعجابهم بموهبتها. علماً بأنّ قادري مناهضة شرسة لحملة مقاطعة «إسرائيل»، ومصرّة في السنوات الأخيرة على الغناء بالعبرية خصوصاً بعد فوزها بلقب برنامج البحث عن المواهب الإسرائيلي «إيال غولان يناديكم» في 2011، كما أنّها متزوّجة من العازف الإسرائيلي بن موحا.

ظهور شوفاني في البرنامج الذي تبثّه قناة 13 الإسرائيلية، عرّضها لانتقادات واسعة تتهمها بالتطبيع مع العدو الإسرائيلي وتستنكر عدم لجوئها إلى النسخة العربية من العمل الأميركي الشهير على مستوى العالم. ومن بين التعليقات التي انتشرت على السوشال ميديا يومها: «فويس إسرائيل والمغنية عربية... ما هذا العار» و«أنا ضد فكرة مشاركة العرب في برامج عبرية».
وأوّل من أمس الثلاثاء، ظهرت سما للمرّة الثالثة في البرنامج نفسه، ضمن مرحلة The Knockout التي يفترض أن يتأهّل الفائزون فيها إلى المرحلة الأخيرة القائمة على العروض المباشرة. في هذه الحلقة، اختارت إبنة مدينة الناصرة أن تغنّي «حبّيتك بالصيف» لفيروز.
مع العلم بأنّ الجمهور تعرّف إلى سما كعازفة غيتار ومغنية ومؤلفة موسيقية عبر مواقع التواصل الإجتماعي ويوتيوب، حيث تنشر فيديوات تصوّرها وهي تعيد تأدية أغنيات بالعربية والإنكليزية لفنانين معروفين، إلى جانب حصولها في 2014 على المركز الأول في مسابقة المواهب الغنائية في الناصرة. ونقلت عنها مواقع إخبارية فلسطينية قولها في مقابلات سابقة إنّه «صعب جداً على الفنان أن يتطور في البلاد العربية»، مشددة على أنّها تطمح لـ «الشهرة والعالمية». هكذا، قرّرت شوفاني أن تسلك الدرب من بوّابة العدو متغاضيةً للأسف عن التاريخ الدموي لهذا الكيان الذي بني على جماجم الفلسطينيين!