استنكاراً للقمع والحملة التي تعرّضت لها «مشروع ليلى» وأدّت إلى إلغاء حفلتها ضمن «مهرجانات بيبلوس الدولية»، قرّرت مجموعة من الناشطين والفنانين «المؤمنين بحرية التعبير» إقامة حفلة فنية بعد غد الجمعة في الموعد الذي كان يُفترض أن تلتقي فيه فرقة الروك البديل الجمهور في المدينة الساحلية. القائمون على الحدث عقدوا منذ قليل مؤتمراً صحافياً في «ذا بالاس» (الحمرا ــ بيروت) للإعلان عن تفاصيله. خلال اللقاء، ألقيت كلمة شرحت الدوافع لإقامة هذه الأمسية، فيما تفرّع الحديث إلى قضايا الحرية الفكرية والاجتماعية والمساواة بشكل عام.

بعد تعليق مقتضب لصاحبة «ذا بالاس» رانيا برغوت، أعلن الفنان اللبناني روي ديب عن الأسماء المشاركة في الحفلة التي سيتولّى تقديمها الممثلان بديع أبو شقرا وندى أبو فرحات. علماً بأنّ الفنانين آتون من مجالات الغناء والعزف والموسيقى والستاند أب كوميدي... وهم: نور حجار، وزياد عيتاني، وسماح بو المنى، ورامي بطرس، وزياد سحاب، و«خنسا»، وChyno، و«بلاكيوم»، وزياد نوفل، وCoffee Break، وفرقة «الراحل الكبير»، وBlu Fiefer، و«كوزو»، وشادي أبي شقرا، وفريدا شهلاوي، دانيل صايغ، وكارول أبي غانم، وليليان شلالا، والراس، وميساء جلاد، وشادن فقيه، ووسام كمال، وساندي شمعون، و«وينِك»، ورندا مخول.
وأشار ديب إلى أنّ عدداً كبيراً من الفنانين أرادوا الصعود إلى المسرح أيضاً، غير أنّ أسباباً تقنية ستحول دون ذلك، موضحاً «ندعو كل هؤلاء الذين يشاركوننا الموقف نفسه إلى الوجود إلى جانبنا في تمام الساعة السابعة مساءً».

*حفلة «صوت الموسيقى أعلى»: الجمعة 9 آب (أغسطس) الحالي ــ الساعة السابعة مساءً ــ «ذا بالاس» (سنتر «أريسكو» ــ الحمرا/ بيروت). الدخول مجاني. للاستعلام: 03/336238