أنهى «صراع العروش» مسيرته برابع فوز بجائزة «إيمي» عن فئة «أفضل مسلسل درامي» خلال الاحتفال الحادي والسبعين الذي جرى فجر اليوم الإثنين في «مسرح مايكروسوفت» في لوس أنجليس. المسلسل الفانتازي الشهير الذي أصبح بالفعل أكثر عمل نال جوائز «إيمي» في التاريخ بثماني وثلاثين جائزة، كان الأوفر حظاً رغم استياء محبيه من نهايته في الموسم الثامن الذي عُرض في أيّار (مايو) الماضي. وخرج المسلسل الذي تنتجه HBO باثنتي عشرة جائزة هذا العام، بينما نال المسلسل القصير «تشيرنوبل» عشر جوائز، وحصل «ذا مارفلوس مسز مايزل» على ثماني جوائز من بينها جائزتا التمثيل المساعد في فئة الكوميديا لطوني شلهوب وأليكس بورستين.

في المقابل، كان المسلسل الكوميدي البريطاني Fleabag أكبر مفاجآت السهرة بفوزه بجائزة «أفضل مسلسل كوميدي» في ليلة كرّمت الوجوه الجديدة على حساب القديمة.
وأصبح بيلي بورتر، نجم مسلسل «بوز»، أوّل ممثل أسود يجاهر بمثليته الجنسية يفوز بجائزة أفضل ممثل درامي، بينما حصلت الوافدة الجديدة جودي كومر على جائزة أفضل ممثلة درامية عن دورها كقاتلة مختلة في مسلسل «كيلينغ إيف» من إنتاج «بي.بي.سي. أميركا».
من ناحيتها، حصلت فيبي والر بريدج على جائزة أفضل ممثلة كوميدية لتتفوّق بذلك على جوليا لويس دريفوس التي فازت بالجائزة ست مرات عن دورها في مسلسل «فيب»، والممثلة ريتشل بروزناهان بطلة مسلسل «ذا مارفلوس مسز مايزل» التي فازت بالجائزة العام الماضي. كما نالت والر بريدج جائزة أفضل كتابة لعمل كوميدي.
وفي المجمل، حصلت شبكة HBO على 34 جائزة «إيمي»، تلتها «نتفليكس» بـ 27 جائزة.
أما الوافد الجديد جاريل جيروم على جائزة أفضل ممثل عن دوره في المسلسل القصير When They See Us (عندما يروننا) من إنتاج «نتفليكس».
ومن بين الوافدين الجدد الذين فازوا بجوائز الممثلة جوليا غارنر التي حصدت جائزة أفضل ممثل مساعدة في مسلسل درامي عن دورها في «أوزارك»، والممثل البريطاني بن وايشو الذي فاز بجائزة أفضل ممثل مساعد عن أدائه في المسلسل القصير A Very English Scandal (فضيحة إنجليزية للغاية).