بين 2014 و2016، اشتغلت الفنانة الألمانية ساندرا شيفر (الصورة) على الإعمار وإعادة الإعمار بعد حرب تموز 2006 من منظور يجمع بين مساءلة «العمارة» كفعل إرادي، والقيمة الرمزية والعملية للفضاءات موضع الإعمار وإعادته، قبل أن تنجز تجهيزَيْن عماد كل منهما شريط: «مليتا» (2016)، و«حارة حريك ــ المستقبل مستحدثاً» (2017). يحاول الأوّل قراءة معلم «مليتا» (جنوباً)، فيما يجرّب الثاني قراءة مساهمة العمارة في إعادة إنشاء فضاء مدمّر وتزكية ذاكرة له. مساء اليوم، ينطلق عرض العملين في «الهنغار» (حارة حريك)، مع 22 «لوحة» مستخرجة من فيلم دعائي أعدّه «مشروع وعد». يستمر المعرض لغاية 24 تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل.


*افتتاح «حارة حريك ــ مليتا»: اليوم ــ الساعة السادسة مساءً ـــ «الهنغار» (حارة حريك ــ أوتستراد الغبيري). للاستعلام: 01/553604