يحضر «مهرجان القاهرة السينمائي الدولي» وجبة فنية دسمة لروّاده هذا العام تشمل 27 فيلماً تعرض عالمياً ودولياً للمّرة الأولى، من بينها 20 فيلماً طويلاً وسبعة أفلام قصيرة.

من بين الأفلام التي تعرض عالمياً للمرّة الأولى الشريط اللبناني «بيروت المحطة الأخيرة» للمخرج إيلي كمال، والتونسي «قبل ما يفوت الفوت» للمخرج مجدي لخضر واللذان حصلا خلال الأعوام السابقة على دعم من «ملتقى القاهرة لصناعة السينما» الذي يقام على هامش المهرجان. وكذلك هناك أفلام «من أجل القضية» من المغرب للمخرج حسن بن جلون، و«على العارضة» من تونس للمخرج سامي تليلي، و«جازمان» من ألمانيا، و«المنافقون» من الأرجنتين، و«القلم» من روسيا.
في هذا السياق، قال محمد حفظي، رئيس المهرجان، في بيان: «المهرجان حريص على مواصلة التقدم في هذا الملف عاماً بعد آخر، وتفعيل دوره في اكتشاف أفلام جديدة جيدة يقدمها لعشاق السينما في مصر للمرة الأولى».
وتنظم وزارة الثقافة الدورة الحادية والأربعين من المهرجان في الفترة الممتدة بين 20 و29 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.
من جهته، قال القائم بأعمال المدير الفني للمهرجان أحمد شوقي إنّه «لم يعد مقبولاً أن يكتفي مهرجان القاهرة وهو يستعد لإطلاق دورته الحادية والأربعين بعرض أهم أفلام المهرجانات الكبرى فقط فكان من البديهي أن يستهدف فريق البرمجة الحصول على أكبر عدد من الأفلام المتميزة فنياً في عرضها العالمي أو الدولي الأول». وأضاف أنّ «الأفلام التي ينفرد المهرجان بعرضها العالمي والدولي الأول موزعة بنسب متفاوتة على أقسام ومسابقات المهرجان المختلفة، حيث تنفرد المسابقة الدولية بثلاثة أفلام في عرضها العالمي الأول وفيلمين في عرضهما الدولي الأول، كما تنفرد مسابقة «آفاق السينما العربية» بثلاثة أفلام في عرضها العالمي الأول». تضم مسابقة «سينما الغد للأفلام القصيرة» فيلمي «أمين» من مصر للمخرج أحمد أبو الفضل و«هنا ليس هناك» من سنغافورة (إخراج نيلسون ييو) في عرضهما العالمي الأوّل. يعقد القائمون على الحدث مؤتمراً صحافياً في وقت لاحق يكشفون فيه عن كامل تفاصيل برنامجه وأبرز ضيوفه والنجوم المكرمين هذا العام.