بيعت لوحة فنية نادرة تصوّر موزار (1756 ــ 1791) مقابل أربعة ملايين يورو، أمس الأربعاء، في مزاد احتضنه فرع دار «كريستيز» في باريس، لتفوق بفارق كبير تقديرات الدار قبل البيع التي راوحت بين 800 ألف و1.2 مليون يورو.

رُسمت اللوحة عام 1770، وهي واحدة من أربع لوحات فنية للموسيقار النمساوي أنجزت أثناء حياته ولا تزال جزءاً من مجموعة خاصة. وهي منسوبة للرسام الإيطالي جيامبيتينو تشينارولي.
تصوّر اللوحة الزيتية المرسومة على قماش موزار في سن الثالثة عشر بشعر مستعار ومعطف أحمر وهو يعزف على القيثارة، فيما تظهر النوتة الموسيقية بتفاصيلها عند حافة إطار اللوحة فحسب.
في هذا السياق، قالت أستريد سنتنر، رئيسة قسم اللوحات القديمة في فرع دار المزادات البريطانية في العاصمة الفرنسية، إنّ «المثير للغاية في هذه اللوحة هو النوتة الموسيقية. في الواقع إنّها لم تُعرف إلا من خلال تلك اللوحة، لذا قال بعض‭‭ ‬‬المتخصصين في الموسيقى إنها ربما من أعمال موزار نفسه»، وفق ما ذكرت وكالة «رويترز».
وكان موزار وقت رسم اللوحة يتنقل في إيطاليا حيث واصل تعليمه الفني وكان يقيم حفلات موسيقية في مختلف أنحاء هذا البلد.
رُسمت هذه اللوحة بطلب من بييترو لوغاتي، المسؤول العام عن الضرائب في مدينة البندقية، والذي شاهد موزار وهو يعزف في حفلة في مدينة فيرونا في كانون الثاني (يناير) من العام 1770.