أوردت وكالة الأنباء الأسبانية، أمس الخميس، بياناً لمغني الأوبرا بلاسيدو دومينغو جاء فيه أنّه ألغى عرض أوبرا «لا ترافياتا» الذي كان مقرراً في مسرح «تياترو ريال» في مدريد بعد مزاعم عن سوء السلوك الجنسي.

جاء ذلك بعدما اعتذر دومينغو، يوم الثلاثاء الماضي، لنساء اتهمنه بسوء السلوك الجنسي بعدما خلص تحقيق أجرته نقابة الفنانين الموسيقيين الأميركية إلى أنّه تصرف بشكل «غير لائق» مع مؤديات.
وكان من المقرّر أن يلعب دومينغو دور «جيورجيو جيرمونت» لمدّة خمسة أيام في أيار (مايو) على مسرح «تياترو ريال» المرموق.
وألغت وزارة الثقافة الإسبانية، أوّل من أمس الأربعاء، مشاركته في أوبرا «لويسا فرناندا» على مسرح «ثارثويلا» يومي 14 و15 أيار في مدريد، تضامناً مع النساء اللواتي تأثرن بسبب سوء سلوكه الجنسي.
وذكرت وكالة الأنباء الإسبانية أنّ المغني عرض الانسحاب من عروض أخرى قد يشعر منظموها بعدم الارتياح لوجوده فيها.