بعدما تراجعت مجموعة «هاشيت» أخيراً عن نشر مذكرات السينمائي الأميركي، وودي ألن، بعنوان Apropos of Nothing، أعلنت دار Arcade Publishing المستقلة، أمس الإثنين، عن نشر الكتاب. علماً بأنّ قرار «هاشيت» اتخذ بعدما تظاهر العشرات من موظفي فرعها في الولايات المتحدة «غراند سنترال بابليشينغ» في نيويورك احتجاجاً على الموضوع بسبب مزاعم بالاعتداء الجنسي موجّهة إليه من قبل ابنته بالتبني ديلان فارو في عام 1992.

في بيان مفصّل، قالت Arcade Publishing إنّ المذكرات عبارة عن «سيرة شخصية صريحة وشاملة» من ألن عن حياته ومسيرته المهنية وعلاقاته وأصدقائه.
من جهته، قال المتحدث باسمه ألن إنّ المخرج البالغ 84 عاماً «قصّ قصته كاملة في كتابه. نوصي أي شخص لديه أسئلة معينة بقراءته».
وأوضحت المؤسسة المشاركة في دار Arcade Publishing، جينيت سيفر، أنّ قرار نشر الكتاب متعلق بالحق في حرية التعبير: «من الضروري الاطلاع على أكثر من جانب واحد للقصة، والأهمّ عدم إجهاض حق أي كاتب في أن يُسمع». وتابعت: «حين يُسكت المتكلمون أو يُعتدى عليهم في حرم الجامعات بسبب مواقفهم المختلفة، ويُمنع الصحافيون من حضور مؤتمرات وتوصف الحقيقة بالأخبار الكاذبة، نحن كناشرين نقرر منح صوت لكاتب مرموق ومخرج، عوضاً عن الانحناء أمام ضغوط الصوابية السياسية في العالم الحالي».