أعلن معرض «آرت بازل»، أحد أبرز الأحداث الخاصة بالفن المعاصر في العالم والذي يعقد سنوياً في حزيران (يونيو) في مدينة بازل السويسرية، أمس الخميس، عن إرجاء نسخة 2020 حتى أيلول (سبتمبر) بسبب جائحة «كوفيد - 19».

وأشار منظمو المعرض في بيان إلى أنّهم قرروا بالتشاور بين دور المعارض وهواة الجمع ومختلف شركاء الحدث، إرجاء الحدث إلى موعد جديد حُدد بين 17 و20 أيلول، بعدما أرجأوا نسخة هونغ كونغ من المعرض المقرّرة أساساً نهاية الشهر الجاري، وفق ما ذكرت وكالة «فرانس برس».
كما حدد المنظمون اليومين المخصصين لكبار هواة الجمع الذين يتهافتون عادة لشراء القطع الفنية قبل انطلاق المعرض رسمياً، في 15 و16 أيلول. وأشار البيان كذلك إلى أنّ قرار تأجيل الحدث اتخذ «لإفساح المجال أمام أكبر عدد من هواة الجمع والأمناء واختصاصيي الفنون للمشاركة» في المعرض.
من ناحيته، قال مدير المعرض مارك سبيغلر إنّه «نأمل في أن يتحسن الوضع سريعاً»، لافتاً إلى أنّ المنظمين سيواصلون متابعة الوضع «بصورة وثيقة» وسيكيفون خطواتهم تبعا للتطورات.
علماً بأنّ «آرت بازل» يقام سنوياً بثلاث نسخ في سويسرا وهونغ كونغ وميامي، وهو من أبرز الأحداث السنوية في سوق الفنون، كما أنّه يستقطب هواة جمع أثرياء يتنقلون عادة بطائراتهم الخاصة للمشاركة.