ضربة كورونا الجديدة في عالم الموسيقى أصابت عازف الترومبت والمؤلف الموسيقي، والاس روني (1960 ــ 2020)، الذي رحل، أمس الثلاثاء، بعد مضاعفات تلت إصابته بالفيروس. روني شخصية ارتبط اسمها، في مجال الجاز الأميركي، بأسطورة الترومبت مايلز دايفس الذي احتضنه وآمن بموهبته وارتضى أن يكون معلّمه ومرشده الفني منذ العام 1985 وحتى رحيله في عام 1991.

أصدر والاس روني العديد من الألبومات الخاصة، من بينها تحية لمايلز دايفس (1926 ــ1991)، لكنه عمل أيضاً مع الرموز التاريخية للجاز، أمثال عازف الدرامز آرت بلايكي وعازف الترومبت ديزي غيليسبي وغيرهما من الأسماء الكبيرة التي لا تزال بيننا، كعازف البيانو هربي هنكوك وعازف الساكسوفون واين شورتر وعازف الكونترباص رون كارتر. أما آخر إصداراته، فيعود إلى السنة الماضية ويحمل عنوان Blue Dawn – Blue Nights.