«حبيت أقولك» هو عنوان ألبوم مكوّن من أربع أغنيات للفنانة المصرية نادية شنب (1987)، في تعاونها الثاني على صعيد الإنتاج مع شركة «همزة». كُشف الستار عن الألبوم أمس الإثنين، وهو متاح الآن على جميع المواقع والمنصات الموسيقية الإلكترونية.

إطلاق العمل تمّ من خلال فيديو كليب الأغنية التي تحمل عنوانه، وقد صوِّر في مدينة الفيوم المصرية تحت إدارة المخرج باسم الكحكي.
بحسب التعريف الرسمي للألبوم الصادر عن صنّاعه، هو عبارة عن حلقة الوصل بين تجربة نادية شنب الأولى والمزيج المصري ــ الإفريقي الذي تقوم حالياً بتطويره. كتبت الأغنيات كلّها بالعربية فيما الروح المصرية ممزوجة بلمحات موسيقية من مالي والمغرب والسودان.
وعلى الرغم من أنّ الألبوم مكوّن من أربع أغنيات فقط، إلا أنّه «يبرز إمكانيات وقدرات» الفنانة الشابة التي تخوض غمار الغناء والتلحين والكتابة، إلى جانب قدرتها على «تقديم المزج السلس» بين التقليدي والحديث.
نادية شنب حاصلة على بكالوريوس في الموسيقى من «معهد ليفربول للفنون الأدائية»، وماجستير في دراسات صناعة الموسيقى. أصدرت ألبومها الأول «المحروسة» بشكل مستقل، وهو يضم 13 أغنية باللغتين العربية والإنجليزية.
من خلال الرحلات الميدانية التي قامت بها في مناطق أفريقية عدة، تتعرّف نادية على أنواع من الموسيقى المحلية المختلفة لاستكشاف وتطوير لون موسيقي يمتزج فيه المصري والأفريقي فيما تأمل في ترسيخ الروابط بين مصر وباقي القارة من خلال الموسيقى.