بدءاً من بعد غدٍ الجمعة، ستستقبل قاعة الحفلات الموسيقية التي كانت ستقام فيها مسابقة الأغنية الأوروبية (يوروفيجن) في روتردام عشرات المصابين بـ «كوفيد ــ 19» لتخفيف العبء عن المستشفيات الهولندية.

وتضم «أهوي أرينا» التي كان من المقرّر أن تستقبل الآلاف من متابعي مسابقة «يوروفيجن» الموسيقية في أيار (مايو) 2020، 88 سريراً يمكن أن تُستخدم لخدمة مئات المرضى بحسب الحاجة.
وستخصص إحدى القاعات بالكامل لمرضى فيروس كورونا المستجد الذين يحتاجون إلى علاج من دون دخول المستشفى، فيما يمكن أن يستقبل هذا المكان أيضاً المرضى الذين يعانون من أمراض أخرى من أجل توفير مساحة في المستشفيات لمرضى الذين طالهم الوباء.
في هذا السياق، لفتت وكالة «فرانس برس» إلى أنّ السلطات في المنطقة اتخذت قرار تطوير «أهوي أرينا» بعد إلغاء مسابقة «يوروفيجن» بسبب الوباء المتفشي في أنحاء العالم. من جانبه، أوضح أريين ليتويوي، مدير السلطات الأمنية في روتردام، أنّه «كنا مستعدين لمسابقة يوروفيجن. كان علينا بشكل مفاجئ وبسرعة التكيف مع الأزمة» الصحية.
يذكر أنّه في هولندا، وهي واحدة من الدول الأوروبية القليلة التي لم تفرض إغلاقاً كاملاً، سُجّلت 27419 إصابة بـ «كوفيد ــ 19»، من ضمنها 2945 حالة وفاة، وفقا لأحدث إحصاءات نشرتها السلطات حتى كتابة هذه السطور.