للسنة الثانية على التوالي، تنظم «الوكالة الجامعية للفرنكوفونية» (AUF) و «راديو فرنسا الدولي» (RFI) مسابقة الكتابات الشابة. وبالرغم من الأزمة الصحية العالمية الراهنة، عملت RFI وAUF عن بعد لإعادة إحياء هذه المسابقة في الإبداع الأدبي، التي تتميّز هذه السنة بطابعها الرقمي البحت من حيث الشروط المحددة لمشاركة الطلاب وقواعد التحكيم والمداولات التي تجريها الهيئة.

تهدف هذه المسابقة في الإبداع الأدبي إلى تعزيز الكتابة والمطالعة باللغة الفرنسية من خلال الرواية القصيرة. كما أنّها تسهم في اكتشاف المواهب الجديدة وإعطاء فرصة لمحبي الكتابة والأدب في إبراز ما يخبئونه من مواهب للجمهور.
المسابقة موجهّة للشباب الفرنكوفونيين من جميع أنحاء العالم، الذين تراوح أعمارهم بين 18و29 سنة والذين يتابعون دراستهم الجامعية في إحدى مؤسسات التعليم العالي الأعضاء في «الوكالة الجامعية للفرنكوفونية» التي يصل عددها إلى 990 مؤسسة منتشرة حول العالم. في مهلة أقصاها 17 أيار (مايو) المقبل، على الراغبين في المشاركة، تقديم قصة خيالية قصيرة لا تتجاوز 8000 حرف (بما في ذلك المسافات) ويجب أن تبدأ بالمقدمة التالية:
«هل أنا في الظلمة أو أن عينيّ مغلقتان؟ أو الاثنان معاً».
إنها العبارة الأولى من رواية «ألف منزل للحلم والرعب» (منشورات P.O.L) للكاتب عتيق رحيمي، الفائز بجائزة «غونكور» ورئيس لجنة التحكيم لسنة 2020 في مسابقة الكتابات الشابة RFI-AUF.
يشارك في اختيار الأعمال الفائزة القرّاء ولجنة من الحكام المتخصصين والمحترفين الفرنكوفونيين.
ولغاية 29 حزيران (يونيو) المقبل، سيتمكن الشباب الفرنكوفونيون من الكتابة والقراءة والتصويت عبر الإنترنت لنصوصهم المفضلة. هذه السنة، سيُمنح الفائز/ة عن فئة جائزة لجنة التحكيم إقامة ثقافية وأدبية حالما تسمح الظروف بذلك. أما الفائز/ة عن فئة جائزة الجمهور، فسيُمنح مجموعة من الكتب الثقافية والأدبية.
(للاستعلام: الضغط هنا)