انضمّ «استديو غيبلي» أخيراً إلى المؤسسات الثقافية التي دشّنت زيارات افتراضية لم تكن ممكنة فبل الوباء. الاستديو الياباني الذي أطلق أجمل أفلام الأنيميشين اليابانية وأكثرها شعبية في العالم أبرزها روائع المعلّم هاياو ميازاكي، نشر أخيراً فيديوهات لرحلات تتجوّل في غرف متحفه في طوكيو الذي صمّمه وأسّسه ميازاكي سنة 2001، بعدما كان قد افتتح الاستديو سنة 1985. ويأتي نشر المتحف لرحلات مصوّرة من الداخل على يوتيوب، بعدما اتبع في السابق سياسة صارمة تمنع الزوّار من تصوير محتوياته. هكذا تكشف الفيديوهات عن عوالم المتحف المأخوذة من أشهر أفلام الاستديو الياباني، وشخصياتها المنتشرة في كل مكان، مثل أبطال ميازاكي: توتورو والساحرة كيكي والرجال الآليون في فيلم «قصر في السماء».

من بين الرحلات أيضاً، يدعونا المتحف إلى معرضه الحالي بعنوان «حيث تولد الأفلام»، ويتضمّن كتباً ورسومات في غرفة لصبي يحاول أن يحقّق فكرة لفيلمه الخاص. في هذه الأوقات القلقة، يمنحنا المتحف بعض الإلهام والعوالم الخياليّة التي تعدّ المهرب الأكثر أماناً اليوم. كذلك، قام بنشر بعض الفيديوهات التعليمية لمدير الأستديو السابق توشيو سوزوكي (شغل المنصب بعدما تقاعد ميازاكي ليتفرّغ إلى صناعة الأفلام، منها فيلمه الروائي الجديد الذي سيصدر العام المقبل) يعلّم الأطفال والبالغين أيضاً طريقة رسم شخصيات الأنيمايشن.
علماً أن منصّة «نتفليكس» كانت قد حصلت على حقوق نشر عدد كبير من أفلام «غيبلي»، منها أشهر أفلام ميازاكي مثل «جاري توتورو»، و«قصر في السماء»، و«كيكي لخدمة التوصيل»، و«الأميرة مونونوكي» وSpirited Away...إذ بدأت بثّها تدريجاً منذ شباط (فيراير) الماضي.