احتجاجاً على المخطط الإسرائيلي بضم أجزاء من الضفة الغربية في فلسطين، دعت منصة البث الموسيقي Boiler Room البريطانية الإلكترونية أمس، الى مقاطعة «اسرائيل»، وأكدت أنها «ستقف بحزم» ضد قرار الضم. وفي منشور لها على موقع انستغرام، أكّدت المنصة اللندنية على تضامنها مع الشعب الفلسطيني، ودعت متابعيها الى دعمه والانضمام الى حركة «المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات» (BDS) والتبرع بالأموال وتوقيع العرائض التي تدين الإحتلال. وأكّد المنشور أن «اسرائيل تمضي قدماً في الضم غير القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة بما في ذلك مساحات واسعة من الضفة الغربية»، وأضاف: «نحن نعارض هذا العمل العدواني كجزء من الأصوات الدولية المتزايدة التي تدعو الى أساليب دولية فعّالة لوقف أي ضمّ». يذكر أن المنصة الموسيقية قامت قبل عامين، ببث أول برنامج فلسطيني من داخل مدينة «رام الله» وصفته وقتها بـ «التاريخي»، وكانت غايته دعم المواهب الفلسطينية.

View this post on Instagram

In 2018 we staged our first ever Boiler Room in Palestine with a landmark broadcast in Ramallah along with a film documenting the resilience of a thriving underground against the backdrop of political restrictions, chaos and elimination. From today, Israel moves forward with the illegal annexation of occupied Palestinian land including large swathes of the West Bank. We stand firmly against this act of aggression, as part of the growing international voices calling for effective international methods to stop any annexation. We encourage our audience to support the people of Palestine by donating to funds, signing petitions and supporting BDS. Find links here and in our stories: https://helppalestine.carrd.co/ #freepalestine

A post shared by Boiler Room (@boilerroomtv) on