عكّا | صمت طويل قبل أن يُسمع صوت الممثل. صوت «هو» يتلو مطلع قصيدة «الرسولة بشعرها الطويل حتى الينابيع» لأنسي الحاج، ينضم إليه الكورس بمطلع قصيدة «وجه بليل مزمن» لجمانة حدّاد إلى أن تصل المغنية، حاملة شخصية «هي» لتغنّي: «تعالَ/ نضحكُ على الغيومِ السكرى/ ونسرقُه من خرومِها/ لنزيّنَ الهواءَ بالطّيْشِ/ ونضيّعَ الأفقَ بالدُّوار/ ثمّ تقصدُ هاويتي وتفنى في فناءِ عينيّ». على مدار العرض، لا يتحرك أحد على المسرح، كلّ في مكانه الثابت وسط الغيوم. الموسيقي فرج سليمان وسط الخشبة، على يساره يقف الممثل عامر حليحل، والمغنية تريز سليمان، وعلى يمينه الكورس المكوّن من ميسان حمدان وإباء منذر. لكن هذا الثبات لم يفسد حالة الحركة المتخيلة التي تدور على الخشبة، المبنية على التقاء قصائد أنسي الحاج، محمود درويش، طه محمد علي، جمانة حدّاد ونزار قباني مع الموسيقى. يخلق اللقاء مشاهد بصرية من الأصوات والأداء والغناء التي رسمها طاقم عمل الكونسيرت الشعري «حبّ في غيمة». يجمع العمل الذي يقدم اليوم (س: 20:30) في «مسرح الميدان» في حيفا عدداً من القصائد لشعراء عرب معاصرين من فلسطين وسوريا ولبنان. عملية البحث واختيار القصائد ارتكزت على عنصر القصة في القصيدة، وتحديداً تجميع نصوص تلتقي عند «الحبّ والرحيل». يحضر «الحبّ» بقوة في الكونسيرت الشعري. أما «الرحيل» فيمرّ بين 3 محطات: الرحيل، الرحيل المحمّل بالأمل، والرحيل المطلق كما نراه في «بلقيس» لنزار قباني. من هنا خرجت «غيمة» الكونسيرت الشعري، مخبئةً معنيَين: الأول هو عدم الثبات والرحيل، والمعنى الثاني هو الرحلة الطفولية المتخيّلة حين يسافر القارئ عبر غيمة إلى مكان ما.



نصوص لشعراء عرب معاصرين مع فرج سليمان وعامر حليحل وتريز سليمان


يقول عامر حليحل (الصورة) لـ«الأخبار»: «العمل إعادة اعتبار للقاء الموسيقى والنص. الشعر في المركز يتحاور مع الموسيقى، ويعيد إيجاد لحنية النص ونصية اللحن». لكن مَن يجرؤ على تقديم مادة يكون الحبّ عامودها الأساسي في ظلّ الخراب الذي نعيشه؟ هذا هو الكونسيرت الشعري. مساحة جريئة لإعادة الاعتبار للحبّ وللقصائد وللغة وللمدن المحطمة، هو إنعاش لخيال مسافر بين دمشق وغزة وبيروت، حين أصبحت الرحلة مستحيلة بعد إغلاق كلّ الطرق. قراءة للحياة من خلال الأنثى والحبيبة وإعادة اعتبار لشكل المسرح الأول، وتذكير بأنّ «اليوم يشبه الأمس»، فالحبّ ما زال يُقتل كما قُتلت «بلقيس» على يد واقع بشع وزمن عربي قاسٍ «مختص بذبح الياسمين».

https://www.facebook.com/events/270433473123480/




«حب في غيمة»: 20:30 مساء اليوم ـــ «مسرح الميدان» (حيفا)