يستعد كلينت داير لإخراج مسرحية موسيقية جديدة عن بوب مارلي بعدما تنحى المخرج الأصلي دومينيك كوك كإقرار منه بأنّ «النقاشات حول العرق تغيّرت على المسرح، كما عبر المجتمع».

Get Up, Stand Up! The Bob Marley Story من بطولة أرينزي كين، وتشارك كتابتها لي هال مع كوك.
ونقلت صحيفة الـ «غارديان» البريطانية عن كورك قوله إنّه حظي بوقت ملهم في إعداد هذا المشروع، واصفاً داير بأنه «صانع مسرحيات رائع وقائد ملهم. لا أستطيع الانتظار لرؤية ما سيقدّمه لهذه القصة القوية».
داير الذي وقّع في وقت سابق من العام الحالي Death of England على المسرح الوطني البريطاني، قال أنّه «بصفتي جامايكي بريطاني، كنت مارلياً (نسبة إلى بوب مارلي) منذ أن بدأت السمع». المسرحية الموسيقية، التي كانت قيد التطوير لمدة ثلاث سنوات، ستخبر قصة حياة مارلي باستخدام بعض من أشهر أغنياته، بما في ذلك No Woman No Cry، وExodus، وThree Little Birds.
وتأتي هذه الخطوة في وقت يتزايد فيه الجدل في مجالات الفنون المختلفة حول مَنْ «يروي القصة». مثلاً، حظيت النسخة التي أنتجها المسرح الوطني العام الماضي من رواية أندريا ليفي Small Island بنجاح نقدي وجماهيري، غير أنّها كانت عرضة لانتقادات لأنّها اقتبست على يد كاتبة بيضاء (هيلين إدموندسون) فيما مسرحها مخرج أبيض خو روفوس نوريس.
تجرد الإشارة إلى أنّه من المقرّر أن تبدأ عروض Get Up, Stand Up! The Bob Marley Story في الربيع المقبل.