أعلنت إدارة «مهرجان كان السينمائي» عن إطلاق نسخة مصغرة من المهرجان ستقام بين 27 و29 تشرين الأول (أكتوبر)، بعدما كان مقرراً تنظيمها بين 12 و23 أيار (مايو)، ضمن الدورة الـ73 للمهرجان العريق. في بيان صحافي، وصفت إدارة المهرجان، النسخة المصغرة بـ«الإستثنائية جداً»، وأعلنت أن المهرجان سيقام في «قصر المهرجانات والمؤتمرات» تحت عنوان «كان 2020 خاص». وذكر البيان أنّ هناك لجنة تحكيم، «سيُعلَن عن أسماء أعضائها قريباً»، وستمنح «السعفة الذهبية» لأفضل فيلم قصير، وجوائز «سيني فونداسيون». رئيس المهرجان بيار لاسكور قال: «نحن سعداء للغاية بإقامة المهرجان الذي تستضيفه بلدية كانّ في تشرين الأول المقبل»، وأضاف أنّه بفضل هذا التعاون، «ستُعرض أفلامٌ اختيرت رسمياً على الكروازيت، فهذه طريقتنا للوجود في كانّ، مع مواطنيها وجميع المهنيين الذين نعمل وإياهم كلّ عام، يداً بيد».

سيتضمن المهرجان المصغر، عروضاً أولى لأربعة أفلام، اختيرت رسمياً لدورة 2020، الى جانب أفلام قصيرة مختارة للمسابقة، وأفلام طلبة «سيني فونداسيون». على أن تفتتح النسخة بفيلم Un Triomphe، لإيمانويل كووركول، بحضور فريق العمل، ومشاركة جهة الإنتاج «ميمنتو فيلمز». كما سيعرض فيلم لليابانية نعومي كواسي التي وصفها البيان بـ«المخلصة الدائمة للمهرجان». أما الفيلم الرابع فهو أول إخراج لديا كولومبغاشفيلي جورجيا، بعنوان «في البدء» فيما ستختتم بعرض لفيلم Les Deux Alfred، لبرونو بوداليديس، بحضور الممثلة ساندرين كيبرلان. رئيس بلدية «كان»، ديفيد لينارد، أكدّ إنّ تنظيم الأيام الـثلاثة في «قصر المهرجانات والمؤتمرات»، «سيُثبت قدراتنا الصحية والثقافية والاقتصادية على استضافة أشهر الأحداث، بما في ذلك أشهرها وأكثرها إشراقاً: مهرجان كانّ السينمائي».