منذ قليل، توجّت جائزة «نوبل» للفيزياء ثلاثة روّاد في مجال البحوث المتعلقة بـ «الثقوب السوداء»، وهي مناطق من الكون ذات جاذبية فائقة لا يمكن لأي جسيمات الإفلات منها. الفائزون هم: البريطاني رودجر بنروز، والألماني رينهارد غنزل، والأميركية أندريا غيز.

حاز بنروز الجائزة السويدية لاكتشافه أنّ «تَشَكُّل ثقب أسود هو بمثابة تنبؤ صلب بنظرية النسبية العامة»، في حين أنّ غنزل وغيز كوفئا لاكتشافهما «جسماً مُدمجاً فائق الضخامة في وسط مجرّتنا»، على ما أعلنت لجنة التحكيم خلال إعلانها أسماء الفائزين في استوكهولم.
ولدى إعلانه الجائزة التي تبلغ قيمتها 1.1 مليون دولار أميركي، قال ديفيد هافيلاند، رئيس لجنة «نوبل» للفيزياء، إنّ «اكتشافات الفائزين بالجائزة هذا العام مهّدت الطريق لدراسة المواد المضغوطة وفائقة الكتلة».