يبدو أنّ وولي سوينكا (1934) استثمر فترة الإغلاق التي فرضها فيروس كورونا جيّداً، فالبروفسور الحائز جائزة «نوبل» للآداب في عام 1986 والكاتب المسرحي والشاعر النيجيري، يستعدّ لإطلاق رواية جديداً بعد 47 عاماً من الانقطاع منذ صدور ثاني كتبه Season of Anomy في عام 1973.

ستحمل الرواية الجديد اسم Chronicles of the Happiest People on Earth (سجلات أسعد الناس على وجه الأرض)، وستصدر في نيجيريا في نهاية العام الحالي. Bookcraft التي ستنشر العمل، قالت إنّه «جولة سردية قوية»، وأكدت وجود خطط لإصدار العمل عالمياً في بداية عام 2021، وفق ما ذكرت صحيفة «ذا غارديان» البريطانية.
«هذه الرواية تتضمّن كل شيء ــ صداقة وخيانة؛ الإيمان والغدر. الأمل والسخرية»، قالت الجهة الناشرة. وأضافت: «القتل والفوضى والدراما... كل ذلك على خلفية نيجيريا المعاصرة... كما هو متوقع من سوينكا، تحتوي الرواية على شخصيات كثيرة ملوّنة، ورؤى عميقة، وتعليقات بارعة، ولغة غاية في الأناقة».
وكان صاحب The Interpreters (صادرة عام 1965) قد قال لـ This is Lagos إنّ فترة الإغلاق ساعدت في إنجاز الكتاب المرتقب، بالإضافة إلى عمل مسرحي جديد، إذ يخطط للمشاركة في إحياء مسرحيته Death and the King’s Horseman في لاغوس في كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل.