توفي جوني باتشيكو الذي يعتبر أحد عرّابي موسيقى السالسا، أمس الإثنين، في نيويورك عن 85 عاماً، على ما أعلنت عائلته.

أسس هذا الموسيقي والمؤلف والمنتج المولود في جمهورية الدومينيكان سنة 1935، خصوصاً شركة «فانيا ريكوردز» للإنتاج ومجموعة «فانيا آل ــ ستارز» التاريخية، اللتين تعاونتا مع كبار الأسماء في السالسا، أمثال سيليا كروز، هكتور لافوس وويلي كولون.
وقالت كوكي، زوجة جوني باتشيكو، في بيان نشرته العائلة على حسابه الرسمي على فايسبوك: «ببالغ الألم في النفس وفراغ كبير في القلب، أعلن لكم أن المايسترو جوني باتشيكو توفي اليوم بسلام. ألف شكر لصلواتكم وكل الحب الذي لطالما قدمتموه». جاء هذا الإعلان بعدما أُدخل الراحل المستشفى بصورة طارئة قبل أيام بسبب التهاب رئوي.
وصل الموسيقي المولود في 25 آذار (مارس) 1935 في مدينة سانتياغو دي لوس كاباييروس في الدومينيكان، واسمه الحقيقي خوان أزارياس باتشيكو، إلى نيويورك مع عائلته عندما كان طفلاً. وبعد دراسات موسيقية في مدرسة «جوليارد سكول» في نيويورك، بدأ مسيرته في خمسينيات القرن العشرين قبل دخوله عالم الشهرة مع «أوركسترا باتشيكو إي سو تشارانغا»، وفق ما ذكرت وكالة «فرانس برس». أسّس سنة 1964 شركة «فانيا ريكوردز» مع المحامي جيرالد «جيري» ماسوتشي.