«نساء كوبا – ثورة داخل الثورة» (2012) هو عنوان المؤلّف الجديد الذي صدرت ترجمته العربية أخيراً عن «دار التكوين» (ترجمة عزّة حسون). الكتاب الذي تولّت تحريره ماري أليس واترز هو عبارة عن مقابلات أجرتها الأخيرة مع بعض أهم وجوه نساء الثورة الكوبية فيلما إسبين، وأسيلا دي لوس سانتوس، ويولاندا فيرير. تسلّط المقابلات الضوء على المرأة الكوبية ودورها الأساسي خلال الثورة وبعدها، من خلال تفاصيل وشهادات حيّة لمن عايشن تلك الفترة.. مع ذلك، تتجاوز هذه الشهادات دور النساء فحسب، إذ أنها توثق لتلك الثورة الشعبية وللملايين من أبناء الطبقة العاملة ممن شاركوا فيها واحتلوا شوارع سانتياغو دي كوبا مع اشتعال الاحتجاجات التي استطاعت انهاء فترة الحكم الدموية لباتيستا سنة 1959 بقيادة فيدل كاسترو. علماً أن عنوان الكتاب هو اقتباس من خطبة لكاسترو سنة 1966، أشاد فيها بدور المرأة في إنجاح الثورة الكوبية، معتبراً مشاركتها الفعّالة ثورة داخل ثورة.

بالإضافة إلى المقابلات، يتضمّن المؤلّف مجموعة من الصور الفوتوغرافية التي توثّق لأهم الثورات الاشتراكية في التاريخ، بالإضافة إلى الخرائط، والمعلومات الأخرى التي تتقفّى الأيام الأولى للثورة الكوبية.
هكذا يظهّر الكتاب النسوية الاشتراكية، وخصوصيّتها التي تميّزها بالطبع عن الحركات النسوية في الدول الغربية، والرأسمالية، خصوصاً في سعيها المستمرّ لتحرير النساء من الفقر، وما يفرضه عليهن في مجالات التعليم والطبابة.


...