سيعود تشارلي تشابلن إلى الصالات العالمية هذه السنة، بالتزامن مع مرور قرن كامل على إنتاج باكورته السينمائية الطويلة The Kid سنة 1921. المشروع تتولّاه شركة MK2 الفرنسية، بالتعاون مع شركة التوزيع العامية Piece of Magic، للاحتفال بمئة سنة على صدور الشريط. إذ تقوم الشركة الفرنسية حالياً، بترميم الفيلم، بالإضافة إلى أعمال تشابلن الأخرى، مثل The Gold Rush، وCity Lights، وThe Circus، وModern Time وThe Great Dictator.

وستطرح الشركة النسخة المرمّمة من The Kid، في باريس الخريف المقبل، على أن يليه عرض الفيلم في مناطق ودول أخرى. كذلك تشتمل العروض على أعمال تشابلن الأخرى، ويتضمّن المشروع أيضاً، صدور ملصقات جديدة ومعاصرة للأفلام، وإعلانات جديدة لها.
The Kid كان التجربة الروائية الطويلة الأولى (68 د) للسينمائي البريطاني كمخرج وكاتب وممثل. وقد حقّق لدى صدوره سنة 1921، نجاحاً غير مسبوق. ويعتبر بعض النقّاد العمل أهمّ أفلام تشابلن، وأكثرها شخصية. إذ أنه بدأ العمل عليه بعد عشرة أيّام فقط على وفاة طفله. وفي الشريط، تتخلّى الأم عن طفلها بعد أيام على ولادته قبل أن يقع بيد «المتشرّد الصغير»، أي شخصية تشابلن السينمائية، الذي يتبنّاه ويتولّى رعايته رغم فقره، وقد جمع في الفيلم العناصر الدرامية والكوميدية التي تكرّرك في أعماله لاحقاً.