منذ فيلمه الأخير «الموتى لا يموتون» (2019) الذي افتتح في «مهرجان كان السينمائي»، غاب جيم جارموش عن الشاشة الكبيرة. غير أن المخرج الأميركي عاد أخيراً من خلال إعلان صوّره لشركة «سان لوران» بعنوان «مياه فرنسية» وأطلقه قبل أيام. يأتي الإعلان كشريط سينمائي قصير يمتدّ على تسع دقائق، بمشاركة عدد من نجوم السينما أمثال جوليان مور وشارلوت غينسبور وكلوي سيفاني وإنديا مور، والموسيقي ريلي مور وآخرين. في الإعلان الذي يقدّم الأزياء النسائية لـ «سان لوران» لصيف 2021، تبحث الشخصيات والممثلون طوال مدّة الشريط عن شارلوت غينسبور، فيتنقلون ويدخلون ويخرجون بين أمكنة وأزمنة عدّة فيما تستمر غينسبورغ في الظهور والاختفاء ضمن أجواء غامضة تحمل الأسلوب الاستثنائي للمخرج المستقلّ.

علماً أنها ليست المرّة الأولى التي تتعاون فيها دار الأزياء الفرنسية الشهيرة مع أهم الوجوه السينمائية. ففي كانون الثاني (يناير) الماضي، وقع الاختيار على المخرج الأرجنتيني غاسبار نوي لتصوير إعلان لمجموعة أزياء الصيف مع الممثّلة الفرنسية شارلوت غينسبور.

https://youtu.be/f1Sty3Crl2E