مُنحت «جائزة غونكور للرواية الأولى» أمس للصحافية إميليين مالفاتو عن قصتها المؤلمة عن شابة عراقية «فليبكِكِ دجلة». وتروي مالفاتو ، الآتية من عالم الصحافة (تعاونت مع وكالة «فرانس برس») في 80 صفحة المحنة التي أصابت شابة على ضفاف نهر دجلة عندما حملت خارج إطار الزواج. وصدرت الرواية في ايلول (سبتمبر) الفائت عن «منشورت إليزاد» التونسية.

ومنحت لجنة التحكيم التي التأمت بتقنية الفيديو، جائزة «غونكور» للسيرة لبولين دريفوس عن فيلم «بول موران» (دار غاليمار). وفاز بجائزة «غونكور» للشعر جاك روبو (88 عاماً) عن مجمل أعماله. علماً أنّها منحت جائزتها للقصة القصيرة للاسرائيلي شموئيل تي ماير عن «الحرب انتهت».