أصدر البريد التونسي أخيراً 22 طابعاً بريدياً تحمل صور شهيرات تونسيات في ذكرى صدور مجلة الأحوال الشخصية وإلغاء تعدد الزوجات الذي أقرته المجلة في سابقة عربية وإسلامية في 13 آب (أغسطس) 1956، قبل إعلان النظام الجمهوري في البلاد.

ورغم أنّ المراسلات البريدية أصبحت نادرة بعد غرق العالم في العالم الرقمي، إلّا أنّ هذه المبادرة تحمل طابعاً رمزياً أساسياً لتخليد مبدعات ورائدات تونسيات.
ومن بين اللواتي وقع عليهن الاختيار، فقيدة المسرح التونسي رجاء بن عمّار (1954 ــ 2017) وزينب فرحات (1957 ــ 2021)، الصحافية والكاتبة والمنتجة المسرحية والمناضلة التقدمية التي أدارت فضاء «التياترو» وفتحته للأصوات التي تغرّد خارج سرب الثقافة الرسمية.
ومن الجيل الأسبق، اختار البريد التونسي نجمة الأغنية التونسية في ستينيات القرن الماضي نعمة (1934 ــ 2020)، والمخرجة السينمائية مفيدة التلاتلي (1947 ــ 2021)التي كانت وراء معظم الأفلام التونسية في الثمانينيات قبل أن تقدم أعمالها الخاصة مثل «صمت القصور» و«موسم الرجال».
وللمرة الأولى، ينتقي البريد التونسي كاتبة ما زالت على قيد الحياة، وهي عروسية النالوتي (1950) التي تعد من رائدات الكتابة النسوية في البلاد.
علماً بأنّ هذا البرنامج التكريمي تم بالتعاون مع «مركز البحوث والدراسات والتوثيق حول المرأة (الكريديف)».