كرّم «المهرجان الدولي لفيلم المرأة بسلا» في المغرب الممثلة المصرية ليلى علوي في افتتاح دورته الخامسة عشرة، أمس الإثنين، كما كرّم المخرجة الفرنسية من أصل مغربي سيمون بيتون واسم المخرجة الفرنسية الراحلة سارة مالدورور.

وعقب الكلمات الرسمية لمنظمي المهرجان وتقديم لجان التحكيم في الفضاء الثقافي والسينمائي «هوليوود» في حي كريمة، قدمت الأستاذة بمعهد الموسيقى والفن الكوريغرافي يسرى شهواد فقرة فنية على آلة القانون.
يشمل برنامج المهرجان مسابقة للأفلام الروائية الطويلة تضم عشرة أفلام، ومسابقة للأفلام الوثائقية تضم خمسة أفلام، فيما تتنافس على «جائزة الجمهور الشبابي» خمسة أفلام روائية مغربية طويلة وستة قصيرة.
كما يشمل البرنامج «بانوراما سينما جنوب الصحراء»، لتكريم الأصوات النسائية في أفريقيا بالتزامن مع اختيار مدينة الرباط عاصمة للثقافة الأفريقية 2023/2022. تشمل البانوراما ثمانية أفلام من بوركينا فاسو والنيجر والجابون وأفريقيا الوسطى والكاميرون والكونغو الديمقراطية وتشاد.
يعقد المهرجان كذلك رشتي تدريب حول «التربية على الصورة» و«الكتابة السينمائية»، كما يطرح عدداً من الكتب المرتبطة بالمرأة والسينما، منها «حياة بالأبيض والأسود» للأديبة والشاعرة عائشة عمور و«أشلاء ذاكرة سينمائية» للكاتب والمخرج سعد الشرايبي.
وعلى خطٍ موازٍ، تحلّ سينما السنغال «ضيف شرف» على هذه الدورة حيث يعرض الحدث فيلم «أتلانتيك» للمخرجة ماتي ديوب الحاصل على جائزة لجنة التحكيم في «مهرجان كان السينمائي الدولي» عام 2019، بالإضافة إلى ثلاثة أفلام أخرى من إنتاج أعوام 2013 و2014 و2019.
تمتدّ عروض وأنشطة المهرجان الذي تنظمه «جمعية أبي رقراق» بالتعاون مع «المركز السينمائي المغربي» ووزارة الشباب والثقافة والتواصل حتى الأول من تشرين الأوّل (أكتوبر) المقبل.