القاهرة | برنامجها للكبار فقط، ستجلس على مقعد باسم يوسف، وستنطلق في نفس موعد برنامج «البرنامج»، فهل تنجح أبلة فاهيتا (الصورة) في تصدّر سباق البرامج الكوميدية في مصر؟ رغم التنافس الكبير على خلافة يوسف في سوق البرامج الكوميدية المصرية لا يمكن القول إن أحداً من المتنافسين اقترب ولو من بعيد من تحقيق الشعبية ذاتها. يظلّ يوسف «ماركة مسجّلة» قادرة على إثارة الجدل والضحك والغضب في آن واحد، لكن منافساً من طراز مختلف يدخل الحلبة قريباً.


إذ حدّدت أخيراً قناة «سي. بي. سي.» موعداً لعرض برنامج «أبلة فاهيتا» الذي يحمل اسم «Live من الدوبلكس»، وهو أوّل تجربة في تقديم البرامج للعروس الشهيرة المثيرة للجدل. اللافت أن فاهيتا لم تحتلّ فقط مسرح يوسف وتحميه من الأشرار كما صرّحت من قبل، وإنما ستطلّ على جمهورها كل جمعة (21:00)، أيّ قبل ساعة واحدة فقط من الموعد الذي اعتاد «جون ستيوارت العرب» الإطلال فيه على محبّيه ومناهضيه في آن واحد. وبذلك أولاً يتراجع احتمال ردّده البعض عن استغناء القناة عن برنامج «عرض كبير» لأكرم الشرقاوي، كون الأخير يتمّ عرضه مساء الخميس (20:00). وبذلك أيضاً تحاول «سي. بي. سي» تعويض ما خسرته بتغييب يوسف عبر برنامجيين كوميديين، الخميس والجمعة من كل أسبوع. مع الوضع في الاعتبار أن كليهما لن يتخطّى طبعاً الخطوط الحمر التي تجاوزها يوسف في الموسم الثاني من «البرنامج»، وظلّ يتجاوزها حتى غاب إلى الأبد. وفيما لم يتمّ الإعلان بشكل نهائي عن مساء الجمعة الذي سيشهد انطلاق البرنامج، لكن إعلانات تنتشر في شوارع القاهرة وتبشّر بمضمون مختلف، وتحمل عبارات على طريقة فاهيتا التي صنّفت البرنامج مبكراً بأنه لـ«الكبار فقط»، وإن كان الأطفال لن يتركوها تظهر دون متابعتها بكل تأكيد. وبحسب بيان ساخر صادر عن المحطة فإنّ البرنامج يدور في إطار اجتماعي عشوائي مرعب، وأنها قامت باحتلال مسرح يوسف وأعادت تنظيمه ليليق بنجوميتها. وكما شوهد على شبكات التواصل الاجتماعي قامت الأبلة باتفاقات عدة مع مصمّمي أزياء لبنانيين هما كريكور جابوتيان وشربل زوي، وكل هذه الأسماء في إطار السخرية ولم تتعاقد معها فاهيتا طبعاً. ويمضي البيان الساخر مؤكّداً أن سياجاً من السريّة يُحيط بالبرنامج، حيث تنوي الأبلة مفاجأة جمهورها ونفسها. كما تمّ الاتفاق مع «المتر موهير»، المتحدّث القانوني باسم أبلة على أن يكون هذا العرض لـ«الكبار فقط»، إذ أن الأطفال بهم ما يكفيهم من «لخبطة». وحسب معلومات حصلت عليها «الأخبار» فإن الإعداد للبرنامج بدأ قبل شهرين على الأقلّ من خلال فريق بحثي يقوم بإعداد المضمون الذي ستعلّق عليه الأبلة التي ستتوسّع في استضافة شخصيات حقيقية، أيّ أنها لن تكتفي بعرض «العرائس» فقط على خشبة المسرح كل أسبوع.