فيما أظهرت صورة عضو حركة «حماس» في المستشفى محمد حمدان حجم إصابته الطفيفة في رجله بُعيد تفجير سيارته في صيدا اليوم، انساقت محطة mtv في لعبة التنافس مع القنوات التلفزيونية، فنشرت صورة جثة تعود إلى ضحية قضت صباحاً في حادث سير على كورنيش «عين المريسة».


الخبر المعنون «بالصورة: إستهداف مسؤول في حماس بإنفجار صيدا»، تضمن شرحاً عن مكان الإنفجار والشخصية المستهدفة، مع غياب تأكيد إن كانت في عداد الجرحى أو القتلى.
الصحافي محمود غزّيل لفت الى الخطأ المهني الجسيم الذي وقعت فيه قناة المرّ من خلال إيرادها صورة تعود لحادثة لا دخل لها بتفجير سيارة حمدان في صيدا. نشر غزيّل على صفحته على الفايسبوك صورتين: الأولى تعود إلى الضحية التي قضت على الكورنيش البحري محملّة في سيارة الدفاع المدني، وأخرى تعود الى ما نشرته mtv ضمن الأخبار العاجلة على هواتف اللبنانيين!.