في 26 كانون الثاني (يناير) الماضي، عرضت قناة «المنار» حلقة خاصة تحت عنوان «الحرب الصامتة» (منتج علي بدّوي ــ إخراج رضا قشمر) أعدّتها وقدّمتها مراسلة المحطة منى طحيني.


يومها فتحت الاعلامية التي تابعت الملف الامني في السنوات الأخيرة، ملفّ توقيفات العملاء والتطبيع الثقافي ومنع الافلام، وحاورت العديد من الشخصيات البارزة أهمهم المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم. على هذا المنوال، تتابع طحيني عملها وتعرض غداً (20:30) الحلقة الثانية من «الحرب الصامتة» وتفتح ملفّ تفجير صيدا. تكشف الاعلامية آخر معطيات التحقيق في محاولة إغتيال الكادر التنظيمي في «حركة حماس» محمد حمدان. في الحلقة معلومات عن أهداف مهمة كانت في دائرة الرصد من قبل الموساد الاسرائيلي، وتستضيف المراسلة القيادي في «حركة حماس» اسامة حمدان، والزميل حسن عليق، ووزير العدل سليم جريصاتي (الصورة).