تمسّكت قناة «الجديد» ببرنامج «عزيزي المشاهد» الذي قدّمته الممثلة اللبنانية ليليان نمري العام الماضي، وأرادت إعادته إلى الشاشة بموسم ثان. لكن المحطة التي يديرها تحسين الخياط، قرّرت بثّ العمل التلفزيوني مساء الثلاثاء، الأمر الذي رفضته نمري على اعتبار أنّ هذا اليوم يشهد «مطحنة» للبرامج الساخرة، في إشارة إلى المنافسة بين «لهون وبس» الذي يقدمه هشام حداد على قناة lbci و«هيدا حكي» لعادل كرم على قناة mtv.


ورأت نمري أنّ المشاهد سيفضّل المشاريع الساخرة على «عزيزي المشاهد» الذي يقوم على استضافة نجم يساعد حالة إنسانية، واقترحت الممثلة تعديل البرمجة، وهو ما تعذّر بسبب اكتمال خارطة البرامج، فما كان من ليليان إلا التخلّي عن البرنامج. غير أنّ اعتذار نمري عن مهمّتها، لم يثن «الجديد» عن المضي قدماً، ليقع الاختيار على سراة صالحة كمقدّمة للبرنامج الذي طرأت عليه بعض التعديلات وتحوّل اسمه إلى «ولا عالبال» (فكرة وإخراج نضال بكاسيني). تدور كاميرا العمل حالياً في مختلف المناطق اللبنانية، وعرضت أولى حلقاته قبل أسبوعين مع مي الفنانة حريري. كما أدخلت على المضمون بعض التعديلات، لكنّه لا يزال يدور في فلك الأعمال الانسانية، ويرسم البسمة على وجوه بعض الحالات الإنسانية التي تبحث عن أحلامها في ظلّ ضائقة مادية. يذكر أنّه إلى جانب تقديم «ولا عالبال»، تشارك سراة في تقديم فقرة Trends الخاصة بأخبار مواقع التواصل الاجتماعي ضمن نشرة الأخبار المسائية، فيما انتقلت أخيراً لتقديم نشرات الأخبار.