أثار الخبر الذي نشرته صحيفة «النهار»، أمس الأحد تحت عنوان «هجوم إرهابي في عكا، عربي إسرائيلي يصدم بسيارته 3 عسكريين»، موجة إستنكار عارمة على مواقع التواصل الإجتماعي.


الخبر الذي نقلته الصحيفة اللبنانية العريقة عن «وكالة الصحافة الفرنسية»، لم تجر عليه أي تعديل مهني، خصوصاً في موضوع يتعلق مباشرة بالعدو الإسرائيلي ونضال الفلسطينيين اليومي لمقارعته.
العنوان المذكور الذي أنسن الجلّاد، وألقى التهمة على الضحية التي تقاومه، عادت وعدّلته الصحيفة لاحقاً، ليصبح على الشكل التالي: «صدم 3 عسكريين إسرائيليين». لكن لم يطرأ أي تغيير على المحتوى، إذ تحدّث عن «هجوم إرهابي بدوافع قومية»، إضافة إلى تبني الرواية الإسرائيلية. على سبيل المثال، أوردت «النهار» أنّ فلسطينيين وعرباً إسرائيليين «شنّوا هجمات بسيارات في إسرائيل والضفة الغربية، والقدس الشرقية المحتلة»، مع تنويه الخبر بأنّ عكا «تضم تعايشاً بين اليهود والعرب»!