يُطفئ زاهي وهبي وفريق «بيت القصيد» (كل سبت 20:30) الذي تعرضه قناة «الميادين» الشمعة السابعة للبرنامج الثقافي ــ الحواري. فالمشروع يعدّ من أكثر الأعمال راصنة على الشاشات العربية والمحلية، واستقبل خلال هذه الفترة ضيوفاً من مختلف الجنسيات العربية كما سلّط الضوء على أعمالهم الفنية والثقافية والأدبية.

حالياً، في جعبة الشاعر والإعلامي اللبناني مجموعة حلقات ستُعرض تباعاً في الأسابيع المقبلة. فقد على سبيل المثال حلقة مع الفنانة الجزائرية سعاد ماسي أثناء وجودها في بيروت لافتتاح «مهرجانات ذوق مكايل» مساء الأحد الماضي. ستجول الحلقة التي يحدّد موعد عرضها بعد على أعمال سعاد منذ انطلاقتها في عالم الغناء، وخياراتها الفنية واختياراتها للكلمة واللحن.



أما بعد غدٍ السبت، ستكون إعادة لحلقة عبد الإله بن عرفة، وهو باحث وروائي مغربي عُرف بأعماله حول التاريخ الإسلامي والتصوّف، على أن تُعرض الأسبوع المقبل حلقة النجم السوري فادي صبيح الذي لمع اسمه في العديد من المسلسلات، آخرها «فوضى» (كتابة حسن سامي يوسف ونجيب نصير، وإخراج سمير حسين، وإنتاج «سما الفن الدولية») الذي عرض في رمضان الماضي. كذلك، صوّر وهبي حلقة مع الفنان سامي كلارك ستبث قريباً.