منذ العام 2014، تاريخ خروج ميشال سليمان من رئاسة الجمهورية، يجهد الرجل للفت الأنظار، خاصة على حسابه الخاص على تويتر (يتابعه أكثر من 4 آلاف شخص)، عبر إطلاق مواقف سياسية هجومية، لم تكن حاضرة من قبل عند توليه مقاليد الحكم بين عاميّ 2008 و 2014. هذه المرة انتقل سليمان من زورايب السياسة والهجوم على الأطراف التي يختلف معها، الى نطاق آخر غير مفهوم، تجلى أخيراً، في تدوينه تغريدة يدعو فيها اللبنانيين بأن ينضموا الى «ثقافة الحشيشة»، ويهتفوا: «حشيشتنا احلى حشيشة».




تغريدة مستغربة، استطاعت إحداث الجدل في الساعات الماضية. للحظة خال المتابعون أن الحساب تعرّض للقرصنة، وأن هكذا مضمون كلام، لا يمكنه أن يصدر عن شخصية كميشال سليمان. تغريدة تفاعل معها عشرات المغردين، تعليقاً وإعجاباً، مع استحواذها على منسوب كبير من السخرية، تهكمت على هذا الكلام والناطق به.