قبل شهر تقريباً، بدأت قناة mbc عرض برنامج «تخاريف» الذي تقدّمه وفاء الكيلاني على قناة mbc كل إثنين (21:40). حقّقت الحلقة الأولى من البرنامج الحواري نسبة مشاهدة عالية لأنّ الضيف كان وائل كفوري الذي أعطى رأيه بالزواج والطلاق والخيانة. في هذا السياق، كانت قناة lbci كشفت أخيراً أنها ستعرض المشروع التلفزيوني قريباً، من دون أن تحدّد موعداً لتلك الخطوة. هذا التعاون يأتي بناء على العقد الموقّع بين الشاشتَيْن اللبنانية والسعودية قبل نحو ثلاث سنوات، وينصّ على تبادل البرامج وعرضها بتواقيت مختلفة حسب طلب القناة. لكن قرّرت المحطة التي يديرها بيار الضاهر أن تبثّ الحلقات التي يهتمّ بها المشاهد اللبناني فقط، وبالتالي الاستغناء عن المقابلات مع بعض الفنانين المصريين والخليجيين الذين لا يجذبون إنتباه المتابعين.

هكذا، بدأت lbci عرض مقابلات «تخاريف» وكانت الانطلاقة مساء السبت الماضي (21:40) بحلقة كفوري. أما السبت المقبل، فتُعيد القناة اللبنانية عرض المقابلة مع النجمة السورية منى واصف التي سبق وكشف عنها قبل أيام.
إذاً، وصل «تخاريف» متأخراً إلى الشاشة المحلية، خصوصاً أن تلك المقابلات يتم الترويج لها على السوشال ميديا بشكل مكثف. لذلك تفقد وهجها في اليوم التالي من عرضها، فكيف إذا كانت الفترة الفاصلة بين العرض الأوّل والثاني أكثر من أسبوعين؟