في برنامجه الجديد، يحاول وسام بريدي أن يتهرّب من المقارنة بينه وبين زملائه على الشاشات اللبنانية الذين يقدمون برامج اجتماعية. فالعمل الاجتماعي البحت الذي يحضّر له المقدّم اللبناني يدور في فلك القضايا التي يعاني منها مجتمعنا. لكن لن يكون العمل مشابهاً لباقي البرامج التي تعرضها الشاشات، أبرزها «أنا هيك» لنيشان على قناة «الجديد» (كل أربعاء 21:45) و«أحمر بالخط العريض» لمالم مكتبي على lbci (كل أربعاء 21:45). أدخل بريدي عنصراً أساسياً على برنامجه الذي لم يُعرف اسمه بعد، يتمثّل النجوم الذين سيحلون بكل حلقة. في التفاصيل، تلفت مصادر لـ «الأخبار» إلى أنّ المشروع المتوقّع انطلاقه في الأسبوع الأخير من شهر شباط (فبراير) الحالي، يدور في فلك القضايا الاجتماعية على أن يحلّ ضيف على كل حلقة من شتى المجالات سبق وعانى من الحالة التي يتم التطرّق إليها. ليس بالضرورة أن يكون النجم قد عايش تلك الحالة شخصياً، بل ربما أنّ أحد أفراد عائلته مرّ بها.

إذاً، يحاول وسام بريدي أن تكون حلقاته منوّعة، ويخرج من حلبة المنافسة مع باقي زملائه، وهنا سيكون الامتحان الكبير أمامه.