أكد خالد علي، محامي الناشط المصري علاء عبد الفتاح، أنّ وزارة الداخلية بدأت تنفيذ إجراءات عدّة لإخلاء سبيل موكّله بعد قضاء مدّة عقوبته في أحداث مجلس الشورى. وأضاف علي أنّه تم ترحيل علاء من السجن إلى قسم الخليفة المقرر أن يُرحِّله إلى مديرية أمن الجيزة التي ستُرحِّله بدورها إلى قسم الدقي أو قسم العمرانية محل سكنه الحالي أو السابق، والذي سيكون محطته الأخيرة قبل إخلاء السبيل.

وذكر علي على مواقع التواصل الاجتماعي أنّ عبد الفتاح الذي يعدّ من رموز ثورة يناير 2011 خرج من سجن طرة، وينتظر «استكمال إجراءات إخلاء سبيله بعد انتهاء مدة حبسه حيث أكمل السنوات الخمس التي حكم عليه بها بسبب مشاركته في تظاهرة «لا لمحاكمة المدنيين أمام القضاء العسكري» وقت إعداد الدستور عام 2014». وتابع خالد أنّ هذه الاجراءات لا تستغرق سوى 6 ساعات كون علاء عبد الفتاح غير مطلوب على ذمة قضايا أخرى.