بعد غد الأحد، تطلق شبكة «الحدود» نسختها الورقية الشهرية من بيروت. الشبكة التي انطلقت عام 2013 من الأردن، كموقع الكتروني استطاع أن يلفت النظر بأخباره الكوميدية التي تسخر من الواقع، واستقطب أنظار القراء الشباب، وقرر اليوم أن يرفع التحدي المطروح على الصحافة الورقية في الزمن الرقمي. حفلة الإطلاق البيروتية تجسد هذه الفكرة بعنوانها (السخرية من جهة، والرهان على المطبوع من جهة أخرى)، إذ تحمل عنوان «تأبين الصحافة الرقمية». على البرنامج الذي يقام في «ستايشين» (جسر الواطي)، ندوة عن الصحافة المطبوعة والرقمية (19:00)، يشارك فيها الصحافي والكاتب خالد صاغية، ورئيس تحرير «الحدود» عصام عريقات، الى جانب مراسلة «العربية» السابقة الصحافية علياء ابراهيم. وتجدر الإشارة إلى أن هذه المراسلة تجاوزت تحذيرات زملائها العرب قبل أشهر (تشرين الثاني/ نوفمبر) خلال مؤتمر «هونغ كونغ ديجتيل ميديا»، وجلست الى المنصة نفسها مع الاسرائيلي غريغ دافيدوفيتز المسؤول السابق لموقع «هآرتس» الإسرائيلي، والمدير الحالي لشركة RGB الإسرائيلية. وكان المشاركون العرب في هذا المؤتمر قد انسحبوا من الجلسة فيما بقيت ابراهيم وأدارت الندوة مع صحافي من كيان العدو، ولم تُساءَل لخرقها القانون اللبناني لدى عودتها إلى بلادها. ويختتم «تأبين الصحافة الرقمية» بوصلة ساخرة مع شادن فقيه (20:30)، وأخرى فنية مع الراب العربي: «درويش»، «محراك» و«الراس».


* إطلاق النسخة الورقية من «الحدود» بعد غد الأحد في «ستايشن» ـــ جسر الواطي ـــ للإستعلام : 71/684218