قبل بداية شهر الصوم، نشرت صفحة «عديلة» الساخرة، بوستاً تعلن فيه الاعتكاف عن نشر أي تعليقات في رمضان، والاكتفاء بالصوم والصلاة. لم تمضِ أيام قليلة، على بدء السباق الدرامي الرمضاني حتى عادت الصفحة أمس الخميس إلى الساحة الافتراضية (بعد ضغط من المتابعين كما برّرت)، ونشرت أكثر من ثمانية تعليقات دفعة واحدة حول بعض الأعمال الدرامية التي تعرض على الشاشات. نتحدث هنا عن «مسافة أمان» و«الكاتب» و«أسود» و«خمسة ونص» و«سلاسل دهب» و«الهيبة... الحصاد» و«حرملك» و«دقيقة صمت». مجموعة كبيرة من المسلسلات، ظهر أن صاحب الصفحة متابع لها بشكل واضح، ووزّع آراءه كما جرت العادة عليها.

بخلاف العام الماضي الذي شكلت فيه الصفحة الساخرة (يتابعها حالياً أكثر من مليون و600 ألف حساب على إنستغرام) ثقلاً في اللعبة التسويقية لبعض المسلسلات والوجوه، تبدو هذه السنة مختلفة، إذ يسود التوازن في إبداء الآراء التقييمية مع تمرير بعض النقد.
وبطبيعة الحال، ينشط دور «عديلة» في هذا الشهر بالتحديد أكثر من غيره، كون الحلبة الرمضانية تعجّ حالياً بالإنتاجات وتحتاج إلى دفع أكبر في الترويج من قِبل صفحات تحظى بعدد كبير من المتابعين، إلى جانب جيوش إلكترونية أخرى، ومواقع تدأب دائماً على تقديم صورة إيجابية عن بعض هذه المسلسلات على الرغم من رداءتها أحياناً.