في الحلقة الـ 15، كشف السّر المدفون الذي أحيط بمسلسل «أسود» (كتابة سيناريو وحوار كلوديا مرشليان ــــ اخراج سمير حبشي - lbci). بعد مرور أكثر من 14 حلقة، دار خلالها المشاهد حول نفسه لمعرفة سبب كراهية «أسود» (باسم مغنية) لـ«مارغو» (ورد الخال)، ومحاولته الإنتقام منها، كشف النقاب أمس عن هذا اللغز الذي يطرح للمرة الأولى في الدراما الرمضانية. إنها البيدوفيليا. هكذا تحرّشت صاحبة المنزل في الماضي أي مارغو، بالطفل «وليد» وأدى ذلك ـــ حسب سياق القصة ـــ إلى موت الأم من الصدمة، ومن «العار» الذي ألحقه الطفل بالعائلة كما قال «أسود» في المشهد الذي جمع أمس البطلين معاً في منزل «الضحية». من المفيد طرح قضية تحتاج الى جرأة في سكبها ضمن قالب درامي لبناني، لكن ما يعانيه العمل الدرامي منذ البداية، من ثغر، لم تنجِّ هذا الطرح من أن يكون متفرداً. ضياع القصة منذ البداية، والأحداث الخارجة عن المنطق كوقوع المخطوفة «كارن» (داليدا خليل) في غرام خاطفها «أسود»، ووضعها في ظروف ملكية لا تمتّ للخطف بصلة، عدا التقصير في أداء خليل في تظهير نفسها كامرأة قلقة على مصيرها، مع رجل لا تعرفه، ولا تعلم ماذا سيحل بها... سلسلة أحداث غير منطقية، مع حبكة ضعيفة رافقت المسلسل، مع تسجيل أداء لافت لورد الخال، التي تلعب دور المرأة اللعوب، والمتسلطة، وعشيقة زوج ابنتها، والمتحرشة بالصغار كذلك. مجموعة أدوار زرعتها الخال في قالب مقنع ومحترف، في انتظار أن ينكشف أكثر اللغز الذي خرّب علاقتها بزوجها (ألكو داوود).





* «أسود»: 20:30 على lbci