تواجه «نتفليكس» حالياً تهديداً قضائياً من الملياردير البريطاني، آرون بانكس، الذي مول حملة مطالبة بريطانيا بالخروج من الاتحاد الأوروبي (بريكسيت) على خلفية مخاوفه بشأن وجود «ادعاءات كاذبة وتشهيرية» في الفيلم الوثائقي The Great Hack الذي تتحضّر شبكة الـ «ستريمينغ» الأميركية. الشريط المرتقب بعد غدٍ الخميس، يحمل توقيع الثنائي المرشّح للأوسكار عن «الميدان» (The Square) جيهان نجيم وكريم عامر، ويتطرّق إلى فضيحة «كامبريدج أنالاتيكا» العام الماضي التي كشفت عن كيفية جمع ملايين البيانات الشخصية من فايسبوك من دون الحصول على موافقة الأشخاص. يحوي العمل مقابلة مع الصحافية كارول كادوالادر، التي لعبت دوراً محورياً في التحقيق والشرح المفصّل لكيفية استخدام البيانات من قِبل الناشطين المؤيدين لـ «بريكسيت» في التسويق المستهدف قبل استفتاء الاتحاد الأوروبي لعام 2016.

ووفقاً لـ «ذا أوبزرفر»، راسل مكتب المحاماة في لندن «كينغسلي نابلي»، بالنيابة عن بانكس وشركته «إلدون للتأمين» و Leave.EU، إلى «نتفليكس» في 16 تموز (يوليو) الحالي بشأن قلق يساور الجهة الموكلة بخصوص «ادعاءات كاذبة وتشهيرية» صادرة عن كادوالادر وغيرها في الفيلم.
ويبدو أنّ المحامين طالبوا بالاطلاع على أي مزاعم في الفيلم ومنحهم فرصة للرد، محذّرين «نتفليكس» من أنّهم سيعتمدون على أي إخفاق في تلبية مطالبهم في أي إجراءات قانونية في المستقبل.
«لقد تلقينا رسالة من محامي آرون بانكس، واستجبنا لها لتوضيح أنّنا متمسكون بمحتوى الفيلم وسندافع بقوة في وجه أي ادعاء»، قال عامر لـ «ذا أوبزرفر». وأضاف: «من المثير للسخرية أن يصدر آرون بانكس ومحاموه مثل هذه الرسالة من دون مشاهدة الفيلم. ندعو السيد بانكس لمتابعة الشريط عندما يتم عرضه في جميع أنحاء العالم على «نتفليكس» في 24 تموز/ يوليو 2019».