«دروب النصر» سلسلة حلقات عرضتها «المنار» العام الماضي إحتفاءً بالنصر الثاني (تحرير السلسلة الشرقية) الذي تحقق قبل عامين. في البقاع وتحديداً بلدات العين و اللبوة والهرمل والنبي عثمان، جالت كاميرا البرنامج (تقديم حسن حمزة ــ إعداد سهام حيدورة ــ إخراج عفيف حيدر)، على الأهالي الذين قدّموا شهادات بعدما صمدوا وعانوا من خطر الجماعات الإرهابية.

غداً الجمعة وبعد غدٍ الأحد، تستكمل هذه السلسلة عبر حلقتين إثنتين، ضمن أجواء العيد نفسه، واحدة صوّرت في بلدة القصر البقاعية الحدودية، والأخرى في بريتال.
يحمل «دروب النصر» هذا العام شعار «سياج الوطن: جيش وشعب ومقاومة»، ليؤكد على توأمة النصر بين الجيش والمقاومة. انتقاء البلدتين البقاعيتن ليس عبثياً، فكل منهما تحمل حكايات أهلها عن الصمود والثبات. القصر (متاخمة للحدود السورية) مثلاً، كانت من أولى البلدات التي هدّدت من قبل الجماعات التكفيرية، وبريتال أيضاً عانت جرودها من خطر هذه الجماعات.
رؤية إخراجية جديدة، قُدّمت العام الماضي وستحضر هذه السنة، تكريس التلقائية في الشهادات وتصاريح سكان البلدتين.



*«دروب النصر»: غداً الجمعة وبعد غدٍ الأحد ـــ الساعة العاشرة والنصف مساءً على «المنار».