لشارع الحمرا البيروتي رمزية لا خلاف عليها. فهو مطبوع في ذاكرة اللبنانيين والأجانب، لما له من أهمية على الصعد الثقافية والسياسية والاجتماعية والفنية... قيمة الشارع الثقافية، هي ما أراد فراس خليفة تسليط الضوء عليه في برنامجه التلفزيوني الجديد «شارع الحمرا» (كل أحد ــ 22:00) الذي سينطلق عرضه الليلة على تلفزيون «لنا بلاس». فكرة العمل تبدأ وتنتهي من زوايا شارع الحمرا ومقاهيه وفضاءاته الثقافة. يخرج المشروع من إطار الاستديو المغلق ليتوسع في أرصفة ومقاعد الشارع الذي شهد أهم الأحداث والمهرجانات الفنية على أنواعها على مدى عقود.



في هذا السياق، يلفت خليفة في حديث سريع مع «الأخبار» إلى أنّ تسمية البرنامج جاءت نسبة لمكان الحدث الذي يعتبر إحدى أبرز وجهات بيروت التجارية والثقافية. ويشرح الصحافي اللبناني فكرة البرنامج الذي يتولى إعداده وتقديمه، قائلاً: «إسم شارع الحمرا موجود في العديد من العواصم العربية، وبالتالي يحمل قدر الاهتمام نفسه لدى المتابع العربي عموماً... البرنامج أسبوعي وحلقاته ليست محددة بعدد معين». ثم يوضح أنّ البرنامج ينطلق في كل حلقة من مكان مختلف في الشارع، ويزور مقاهي وصروحاً ثقافية مختلفة، فيما لا تزيد مدّته عن 50 دقيقة، وسيتخلله ظهور شخصيات جديدة تحاكي الشارع وتروي قصصاً عنه. خليفة الذي عمل في إذاعة «صوت الشعب» بين عامي 2006 و2018، يلفت إلى أنّ «شارع الحمرا» سينقل نبض وروح الشارع إلى المتابع، كما سيتناول عناوين مفتوحة، لكنه لن يكون سياسياً بشكل مباشر بل سيعالج مختلف القضايا بأسلوب «متجدّد». ويوضح خليفة كذلك أنّه قبل عرض الحلقة، سـ «نُطلق استطلاعاً يمكن البناء على نتائجه في مضمون الحلقة». ويشدد في ختام كلامه على أنّ العمل المرتقب لن يكون توثيقياً عن شارع الحمرا، بل تجربة لنقل روح المكان الذي يعج بالعرب والسيّاح والمثقفين.

*«شارع الحمرا»: كل أحد ــ الساعة العاشرة مساءً على «لنا بلاس»