«عوافي»: برنامج أفلام وأدب في مخيّم شاتيلا


في شهر آذار (مارس) المقبل، تطلق «دار النمر» خطة «عوافي» لعام٢٠٢٠، وهي سلسلة برامج عامة تهدف إلى خلق شراكات مع المجتمعات المحلية في لبنان من خلال تنظيم ورش عمل، وعروض أفلام، وعروض أدائية، وعروض حكايات ولقاءات. الهدف الأساسي وراء ذلك، هو الخروج بالأنشطة إلى ما وراء الجدران. هكذا، سيخلق البرنامج صلة تواصل مع الفنانين ومجموعات مختلفة من الجماهير. برنامج «عوافي» لهذا الشهر سيكون في «مركز جمعيّة الدعم الاجتماعية ـــ دار الشيخوخة النشطة» (مخيم شاتيلا) الذي سيحتضن مجموعة من الأنشطة والعروض السينمائية والقراءات الأدبيّة. يضمّ النشاط برنامج أفلام «ركوة أفلام» الذي يضمّ مجموعة من الأفلام هي «الناصرة 2000» للمخرج هاني أبو أسعد (الصورة) (12/3 ـــ س: 10:30). في الفيلم (55 د ــ 2001)، يعود المخرج الفلسطيني إلى مدينته الناصرة قبيل انتهاء القرن الماضي، ليصوّر الحياة اليوميّة فيها، مقدّماً قصّته على خلفية أحداث الشغب المرتبطة بساحة عامة يتنازع عليها مسلمو المدينة وممثلو بلديتها، من خلال عاملي محطة بترول، يعلقان بسخرية وطرافة على الظروف السياسية والاجتماعية في مدينتهم ليرسما صورة مأساوية وخفية لسكان هذه المدينة. كذلك سيعرض ضمن برنامج «ركوة أفلام» شريطا «مبنى الدولة»(9 د ــ 2009) للمخرجة الفلسطينية لاريسا صنصور (الصورة)، و«آخر أيام الرجل الغد» (29 د ــ 2017) لفادي باقي، عند العاشرة والنصف من صباح الخميس 26 آذار (مارس). بسخريتها المعتادة، تقدّم صنصور في فيلمها قراءة ساخرة للوضع في الشرق الأوسط عبر اقتراح فكاهي لحل القضية الفلسطينية. أما فادي باقي، فينطلق من أسطورة مانيفيل، أي الرجل الآلي الذي قدّم كهديّة إلى لبنان بمناسبة ذكرى الاستقلال عام 1945. من خلاله يعبر الفيلم إلى التاريخ اللبناني، والواقع بين الأمس واليوم في بيروت. إلى جانب السينما، هناك محطّة أدبيّة في برنامج «عوافي» هي عبارة عن قراءات من «أدب سلام الراسي الشعبي» (5/3 ــ س:10:30) تقرأها لانا الحلبي (من مكتبة الحلبي)، من كتب ومؤلفات وأمثلة أحد أعمدة الأدب الشعبي اللبناني.
للاستعلام: ٠١/٣٦٧٠١٣

الإنتاج الثقافي في العصور الإسلامية الوسطى

يدحض الأكاديمي محسن الموسوي ما روّجت له الأبحاث الاستشراقية عن أن العصور الإسلامية الوسطى (القرن الثاني عشر حتى القرن الثامن عشر م) كانت عصور تراجع على مستويات عديدة. يظهّر كتابه «الجمهورية الإسلامية للآداب: بنية المعرفة العربية في العصر الوسيط» (الشبكة العربية للأبحاث والنشر) الذي صدر بالعربية أخيراً (ترجمة حبيبة حسن) الإنتاج الثقافي النشط في تلك الحقبة في مختلف أنحاء العالم الإسلامي. يكشف الموسوي عن هذا النتاج الغزير في الفكر والجينيولوجيا والنقاشات والكتابة، ويحلّل بنيته.

صنع الله إبراهيم: حقبة عبد الناصر

ينطلق صنع الله إبراهيم (الصورة) من سنة رحيل جمال عبد الناصر في روايته الجديدة «1970» (دار الثقافة الجديدة). يلجأ الروائي المصري إلى نوع من الكولاج التوثيقي والتاريخي لسرد حوالى عقدين من حياة الأمّة منذ خمسينيات القرن الماضي. يستند إبراهيم إلى عناوين الكتب والصحف وأخبار الراديوات، لتظهير المكانة التاريخية والمعنوية للرئيس المصري الراحل، من خلال الحياة اليوميّة لمجموعة من الأبطال العاديين. هكذا يواصل أحد أهم الروائيين المصريين دمجه ما بين السرد التخييلي والتاريخ السياسي لبلاده وللعالم العربي.