في ظلّ تفشي كورونا حول العالم، اختار الممثل السوري زهير رمضان، الشهير بشخصية رئيس الكركون «أبو جودت» في مسلسل «باب الحارة» (بسّام الملا)، أن يخصّ «الشعب العربي الفلسطيني الحبيب» بتحيَّة من «سوريا الصمود والمحبّة والتاريخ» عبر مقطع فيديو سجّله قبل أيام وانتشر سريعاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

ويدعو رمضان في الفيديو «الفلسطينيين المجاهدين الصامدين الصابرين» إلى البقاء في بيوتهم وعدم مغادرتها لأنَّ «المرض الخبيث وابن الحرام كورونا» فتّاك، ولأنّه حريص على صمودهم واستمراريّتهم في النضال، على أمل الاحتفال بالنصر القريب. دون أن ينسى تذكيرهم في الختام بمتابعة مسلسلاته في شهر رمضان المقبل!
وبعد تداول العديد من المواقع الإلكترونية والصحفات الافتراضية الفلسطينيّة للفيديو، تفاعل الناشطون مع ما اعتبروه مبادرة لطيفة، من دون أن تخلو التعليقات من الفكاهة التي طبعت أداء رمضان في دور «أبو جودت» كما في مطالبة البعض للأجهزة الأمنيّة بالاقتداء به عبر تنفيذ عقوبة «الفلقة» بحق كل من يخالف قرارات الحَجر المنزلي!