برغم أنها نتيجة صادمة لدراما تنتج للموسم الرمضاني الواحد ما يقارب 40 أو 50 عملاً، بل حتى في أكثر سنوات الأزمة السورية شدة وضراوة، لم تتدنّ نسبة الإنتاج لما هي عليه في الموسم الرمضاني الحالي. إلا أنها نتيجة لم تكن مستبعدة عن توقعات الوسط الدرامي السوري، فحتى نهاية 2019 لم تكن قد انطلقت عمليات تصوير سوى عمل أو اثنين، ليسجّل متابعو ونقاد الدراما قلقهم. إلا أن مطلع العام الحالي حمل بعض بوادر الانفراج لتبدأ «كاميرا» أكثر من عمل في سباق مع ما بقي من وقت لانطلاق الموسم الرمضاني، سيما أن أيام عمليات تصوير العمل الدرامي الرمضاني (30 حلقة) تتطلب من 60 إلى 90 يوماً، حسب ضخامة العمل.

ويرجع تدني نسبة الإنتاج تلك بشكل رئيسي لصعوبة تصريف المنتج الدرامي السوري عربياً، ما دفع جهات الإنتاج السورية لتقليص منتجها الدرامي المحلي، والبحث عن سوق جديدة تضمن فيها تصريف أعمالها، وعليه لجأ البعض لإنتاج دراما مشتركة كشركة «غولدن لاين».
لا شك في أن تدني نسبة الإنتاج للموسم الحالي يعود أيضاً للإجراءات الاحترازية الحكومية المفروضة للحد من انتشار جائحة كورونا، مما حال دون التمكن من إنتاج العديد من الأعمال المعدّة للعرض خلال الموسم الرمضاني الحالي منها: «شارع شيكاغو»، «بورتريه»، «صقار»، «العربجي»، «ليالي الشمال».
ويبقى السؤال: هل ترمم الدراما السورية المشتركة تراجع حضور المنتج الدرامي المحلي في رمضان 2020 برغم أن الإجراءات الاحترازية الآنفة، طالت بعض الأعمال المشتركة وحالت دون إنجاز بعضها.
ويمكن أن نلحظ مجموعة من السمات لما أنتجته الدراما السورية لرمضان الحالي. فعلى مستوى النص: أغلبية الكتّاب حديثو التجربة، وكذلك على مستوى الإخراج، وصولاً للفنيين. أما على مستوى التمثيل، فتضم أعمال الموسم العديد من نجوم الصف الأول والثاني وكذلك الكثير من الوجوه الشابة.

في ما يلي لمحة مختصرة عما تحمله السلّة الدرامية السورية لرمضان 2020:
أعمال اجتماعية معاصرة
• «حارس القدس»: يروي سيرة حياة الراحل المطران إيلاريون كبوجي المشهود له بمواقفه الوطنية والقومية المقاومة للاحتلال الإسرائيلي لفلسطين. في المسلسل (نص حسن م يوسف، إخراج: باسل الخطيب، إنتاج: المؤسسة العامة للإنتاج الإذاعي والتلفزيوني)، يجسّد شخصية المطران الممثل القدير رشيد عساف، إضافة إلى مشاركة العديد من النجوم منهم: صباح الجزائري، أمل عرفة، سامية الجزائري، سليم صبري.

• «يوماً ما»: يتناول المسلسل (نص فهد مرعي، رافي عزيز، بانه رزق، إخراج: عمار تميم، إنتاج شاميانا للإنتاج والتوزيع الفني) قصة طفلة تائهة تترع بين الغجر، لتربطها علاقة حب بشاب غجري، لاحقاً تلتقي بوالدها وتتصاعد الأحداث في إطار بوليسي تشويقي. يتصدى لأدوار البطولة: جيني إسبر، جوان خضر، عبير شمس الدين، زهير رمضان، روعة ياسين، أمانة والي، جهاد الزغبي، ومجموعة من الممثلين العرب.

• «أحلى أيام»: في إطار اجتماعي كوميدي، واستمراراً للجزءين السابقين من «أيام الدراسة» الذي تناول حياة مجموعة من طلبة المرحلة الثانوية، يتابع العمل (نص طلال مارديني، إخراج: سيف الشيخ نجيب، إنتاج: آرت فيجن) في محطته الثالثة انتقال أبطاله إلى الإمارات العربية المتحدة، حيث يبدأون حياة جديدة. يتقاسم البطولة: معتصم النهار، طلال مارديني، مديحة كنيفاتي، يامن الحجلي، حازم زيدان، رولا شامية، وائل زيدان.

أعمال البيئة الشامية..
• «سوق الحرير»: جديد المخرج بسام الملا بعد المسلسل الشهير «باب الحارة»، تدور أحداثه ( سيناريو وحوار حنان حسين المهرجي، إنتاج ميسلون فيلم) فترة خمسينيات وستينيات القرن الماضي. يعود عمران من غربته، فيجد أخاه في حال مغايرة بعد فقدانه الذاكرة، لتبدأ الخلافات بينهما. يتصدر بطولة العمل كل من: بسام كوسا، سلوم حداد، أسعد فضة، عبد الهادي الصباغ، كاريس بشار، نادين تحسين بك، ميلاد يوسف، قمر خلف، وفاء موصلي، أمانة والي.

• «بروكار»: يروي العمل (نص سمير هزيم، إخراج محمد زهير رجب، إنتاج قبنض للإنتاج والتوزيع الفني) حكاية حارة دمشقية (تضم أهم مشغل بروكار)، تبرم هدنة مع الفرنسيين، إلا أن أحد فتيانها يصرّ على مقاومة الاحتلال بطريقته، وبذلك تكسر اتفاقية الهدنة. حب يعيش ظروف قاسية، صراع بين تاجر خيط الفضة وتاجر خيط الذهب الأكثر حظوة، يصل الحارة مهندس فرنسي، يسرق سر صنعة البروكار، ليفاجىء أهالي وحرفي دمشق بقماش بديل. العمل من بطولة: سلمى المصري، نادين الخوري، عبدالهادي الصباغ، مها المصري، عبد الرحمن أبو القاسم، سليم صبري، سعد مينه، رنا الأبيض، زهير رمضان، قاسم ملحو، علاء قاسم، وائل زيدان، معن عبد الحق، فيلدا سمور، نجاح مختار.

الأعمال البوليسية
• «الجوكر»: جرائم داخل حرم جامعة خاصة وسكن الطلبة، يحاول المحقق (فراس) فك غموض هذه الجرائم ومعرفة الجاني. يلعب بطولة المسلسل (نص ماجد عيسى، إخراج جمال الظاهر، إنتاج قبنض للإنتاج والتوزيغ الفني)، كل من: عبير شمس الدين، وائل زيدان، سليم صبري، وائل رمضان، جهاد الزغبي، كرم الشعراني، جوان خضر، تولاي هارون، رائد مشرف، مي مرهج).

• «مقابلة مع السيد آدم»: يتناول الإتجار بالأعضاء البشرية وما يشكل من إنتهاكات قانونية وإنسانية. وقوع جريمة غامضة تدفع الجهات الجنائية للاستعانة بخبرة طبيب شرعي معتزل، يتعرض لضغوط كبيرة من المتورطين، يخطفون طفلته التي تعاني متلازمة داون، ليبدأ مشواره الانتقامي في مطاردة المتورطين، والقصاص منهم الواحد تلو الآخر. العمل (نص وإخراج فادي سليم، إنتاج فونيكس غروب)، من بطولة: غسان مسعود، محمد الأحمد، ضحى الدبس، منة فضالي، رنا شميس، تولين البكري، كارمن لبس، لجين اسماعيل، يزن السيد، دانة جبر.

فئة الكوميديا..
• «ببساطة 2»: 150 لوحة كوميدية ساخرة موزّعة على 30 حلقة، استكمالاً للجزء الأول، وتعقيباً على الظروف السياسية، والاقتصادية، والمعيشية، وتناقضات الحياة، وتردّي الوضع الخدمي المتهالك، إضافة للغوص في تفاصيل الراهن والواقع السوري. يؤدي بطولة العمل (إخراج تامر إسحاق، تأليف رنا الحريري، مازن طه، نور الشيشكلي، عثمان جحى، وآخرون، إنتاج روي برودكشن)، كل من: باسم ياخور، حنان اللولو، أحمد الأحمد، آمال سعد الدين، عبد المنعم عمايري، صفاء سلطان، رنا شميس، هبة نور، جيني إسبر، نادين تحسين بك، سوسن أبو غفار، نزار أبو حجر.