ضمن مروحة البرامج الصيفية التي ستطلقها قريباً قناة «الجديد»، إتفقت الشاشة مع مارك ضو لتقديم برنامج جديد يحمل إسم «البديل». سينطلق بث العمل الثلاثاء المقبل (22:20)، بدأت المحطة المحلية الترويج له على صفحاتها على السوشال ميديا. يطل ضو في البرومو الترويجي بوجه متجهّم، قائلاً «مش مصيرنا نقضي عمرنا هيك. من حكومة انهيار، لحكومة انفجار. حقنا نختار بدنا نعيش. في افكا رواقتراحات وحلول.وحتى يصير حقيقة بجنا نحنا نختار البديل». شعارات عريضة، بالطبع تتضمن رسائل مبطنة.

البرنامج إجتماعي سياسي، يطرح في كل حلقة قضايا معينة ويفتش عن بدائل لها. سيوجه العمل رسائل سياسية، وسيكون تحت المجهر كغيره من المشاريع التلفزيونية التي تعالج التطورات السياسية من وجهة نظر واحدة، أي أن يقف البرنامج إلى جانب طرف على حساب طرف آخر، أو معالجة قضية إقتصادية (سياسية، إجتماعية...) من أجل توجيه السهام على جهة سياسية معينة. علماً أنّ ضو قادم يعرف عنه نفسه بأنّه «عضو مؤسس في حزب تقدّم، ناشط سياسي وإجتماعي وبيئي من أجل قيام دولة في خدمة المواطنين».