تجري قناة lbci تغييرات على برمجتها بعد إنتهاء شهر رمضان 2021. إذ تتحضّر المحطة اللبنانية لعودة الحياة لمشاريعها التلفزيونية التي توقفت إثر إنطلاق شهر الصوم وتجميد البرامج وعرض مسلسلات عربية وسورية وأخرى تركية. أمس، عادت القناة لبرمجتها بشكل كامل، لتكون مخصصة للصيف. في هذا السياق، لن تبث lbci مسلسلات جديدة سواء كانت عربية أو تركية، بل ستكتفي بمواصلة عرض المسلسلين التركيين «عشق ودموع» (19:00) و «إبنة السفير» (18:00) الذي يلعب بطولته التركيين توبا بويوكستون وانجين اكيوريك. يدور المسلسل حول قصة حب قديمة يعيد القدر الحياة إليها بعد فراق سنوات. لكن القناة تختتم مساء الغد بث «عشق ودموع»، وتكتفي بـ «إبنة السفير» وتبدل توقيت بثه (18:00). على الضفة نفسها، تتابع القناة عرض «رصيف الغربا» (إخراج إيلي معلوف، كتابة طوني شمعون) الذي يستمر بثه للخريف المقبل، ليكشف لاحقاً عن العمل اللبناني الجديد المتوقع بثه. تدور أحداث المسلسل من العام 1945 وصولاً غلى ستينيات القرن الماضي، ويجمع على قائمة أبطاله كلاً من: فادي ابراهيم، كارمن لبّس، عمّار شلق، رهف عبدالله، حسين فنيش، علي منيمنة.

هكذا، تكتفي القناة بالبرامج التلفزيونية التي تدور في فلك الترفيه والسياسية من بينها برامج «20 20 رؤية لبنان» الذي يقدمه ألبير كوستانيان كل إثنين، ويليه «لهون وبس» كل ثلاثاء لهشام حداد، إضافة إلى حزمة من البرنامج التي تعرضها القناة اللبنانية بالتوازي مع منصة «صوت بيروت انترناسيونال» التي يديرها جيري ماهر وخلفه بهاء الحريري.