قبل قليل، نشر الراقص ألكسندر بوليكيفيتش صورة على حسابه على فايسبوك، يعلن من خلالها براءته والناشطَين داني مرتضى من الحزب الشيوعي اللبناني وعامر جمال. وكان الثلاثي قد مثلوا صباح اليوم أمام القاضي المنفرد العسكري في بيروت بعدما سبق توقيفهم بتهمة «مقاومة وذم القوى الأمنية»، على خلفية مشاركتهم في تظاهرة المصارف، إحدى أكثر الليالي اشتعالاً في الانتفاضة اللبنانية في شهر كانون الثاني (يناير) 2020. علماً بأنّ أوقف بعد دقائق فقط من وصوله إلى محيط مصرف لبنان في الحمرا في بيروت.

وكان المحامي أيمن رعد من لجنة المحامين للدفاع عن المتظاهرين، قد أكد في تصريحات سابقة لـ «الأخبار» أنّ خطورة المحاكمات العسكرية بحقّ المدنيين على حريّة التعبير السلميّ أولاً.
في منشوره الفايسبوكي، وجّه ألكسندر بوليكيفيتش تحية للجنة المحامين المتطوّعين للدفاع عن المتظاهرين، وخصّ بالذكر أيمن رعد وغيدا فرنجية، شاكراً كلّ من دعموه.