غضب محبو مسلسل «فريندز» في الصين بعد اقتطاع الرقابة المشاهد التي يظهر فيها النجوم الضيوف، الأميركية ليدي غاغا والكندي جاستن بيبر وفرقة BTS الكورية الجنوبية، من حلقة لَمّْ الشمل التي طال انتظارها وعُرضت على HBO Max في 27 أيار (مايو) الحالي.

عندما بثت الحلقة الخاصة من المسلسل الأشهر خلال التسعينيات، على ثلاث منصات فيديو صينية، تم اقتطاع مشاركات المشاهير الذين تسببوا في غضب السلطة من كل النسخ.
جاء ذلك بعدما مُنعت ليدي غاغا من القيام بجولة موسيقية في الصين عام 2016 بعدما التقت الزعيم الروحي للتيبت المنفي الدالاي لاما الذي تعتبره بكين انفصالياً.
وتم حظر بيبر منذ العام 2014 عندما نشر صورة لنفسه عند ضريح ياسوكوني المثير للجدل في طوكيو الذي يكرّم ضحايا الحرب، وبينهم مدانون بارتكاب فظائع.
أما BTS، فأثارت غضباً خلال حفلة العام الماضي بعدم ذكر المقاتلين الصينيين الذين لقوا حتفهم خلال الحرب الكورية عندما تحدثت عن «تاريخ الألم» في المنطقة.
كما أشار مستخدمو الإنترنت الصينيون أيضاً إلى أن النسخ المحلية من حلقة Friends: The Reunion، مُحي منها كل ما يشير إلى مجتمع الميم.
ولم ترغب خدمات البث الصينية «إيكيي» و«يوكو» و«تنسنت فيديو» في التعليق لوكالة «فرانس برس» عن سبب الرقابة.